خالد صلاح

الظاهرة رونالدو يُعيد فريق أحلام ريال مدريد على "إنستجرام"

الخميس، 09 أبريل 2020 02:58 م
الظاهرة رونالدو يُعيد فريق أحلام ريال مدريد على "إنستجرام" رونالدو يجمع فريق احلام ريال مدريد
كتب إسلام مسعود

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تواصل الظاهرة البرازيلى رونالدو، نجم فريق ريال مدريد الإسباني السابق، مع فريق الأحلام عبر بث مباشر على موقع التواصل الاجتماعى "إنستجرام"، فى ظل التوقف الحالى للأنشطة الرياضية حول العالم بسبب فيروس كورونا.

وذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن رونالدو تحدث مع زملائه السابقين فى فريق الأحلام داخل ريال مدريد، وهم ديفيد بيكهام، لويس فيجو، روبرتو كارلوس، وإيكر كاسياس.

بدأ رونالدو حديثه عن لويس فيجو قائلاً، "كنت سعيدًا بالتدرب معك ومع الآخرين، لم نتمكن من الفوز بكل شىء، لكن هذه هى كرة القدم وهنا يكمن جمالها".

وأشاد بالنجم الإنجليزى ديفيد بيكهام قائلاً، "لقد كنت أحد أفضل اللاعبين، كنت تضع الكرة حيث تشاء، شكرًا جزيلًا لكل تلك التمريرات التى منحتنى إياها".

وعن مدينة مدريد، علق رونالدو قائلاً، "كمدينة وفريق ليس هناك أجمل أو أفضل من مدريد، لقد كانت أحد أجمل فترات حياتي، إذا لم تكن الأفضل على الإطلاق".

وأضاف، "عشت لحظات قاسية مع الإصابات لبضع سنوات، لكن كأس العالم 2002، وبعده مدريد، كان بمثابة حياةٍ أخرى بالنسبة لي".

فيما تحدث إيكر كاسياس عن رونالدو، "كان اللعب إلى جوارك فى ريال مدريد شرفًا عظيمًا، حبك وأسلوبك تركا علامة فى نفوس الجميع، لقد كانت تلك أيامًا رائعة".

وقال لويس فيجو، "حظينا بفرصة جمع الكثير من المواهب والذين صادف أنهم أناسُ متواضعون، كل الوقت الذى قضيناه معا كان مميزًا، وهو ما سمح لنا بالفوز، رغم أننا كنا أسماء معروفة عالميًا، لكن الجميع كان يدرك أن العمل بجد كان ضروريًا، هذا الأمر سمح لنا بالاستمتاع بلحظات جميلة".

وقال بيكهام عن رونالدو، "لقد رحبت بى وجعلتنى أشعر بالراحة فى أول أيامى فى مدريد، لقد كانت خطوة ضخمة لى حين خرجت من مانشستر يونايتد الفريق الذى عشت فيه كل حياتي".

أكمل: "أتذكر روبرتو كارلوس عندما قال أننى الإنجليزى الوحيد الذى بمقدوره اللعب لمنتخب البرازيل، لم أصدق ذلك لأن اللاعبين البرازيليين هم الأفضل على الإطلاق".

واخيراً قال روبرتو كارلوس: "الوضع الحالى مع فيروس كورونا معقدٌ جدًا، أتمنى أن تعود الحياة الطبيعية قريبًا، لقد فقدنا الكثير من الأشخاص، مثل لورنزو سانز رئيس مدريد الأسبق، أما بالنسبة لأوقاتنا معًا، فما زلت أتذكرها بعاطفة جياشة، كان الأمر مذهلًا أن نتصادف جميعا فى نفس الوقت".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة