خالد صلاح

مدير مستشفى الكبد بالمحلة سابقاً: قرية الهياتم ليست موبؤة والمصابون من أسرة واحدة

الخميس، 09 أبريل 2020 01:02 ص
مدير مستشفى الكبد بالمحلة سابقاً: قرية الهياتم ليست موبؤة والمصابون من أسرة واحدة مصاب بكورونا
كتب محمد شرقاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال الدكتور حسام الشيخ مدير مستشفى الكبد بالمحلة سابقاً، إن العزل إجراء احترازى تتبعه الدولة لحماية المواطنين، ولكن هناك بعض المواطنين ممن لديهم تصور خاطئ عن فكرة الحجر الصحى لبعض القرى، التى ثبت بها بعض الحالات الإيجابية الحاملة لفيروس كورونا المستجد، "كوفيد19".

وأوضح "الشيخ"، خلال اتصال هاتفى ببرنامج "التاسعة"، الذى يقدمه الإعلامى وائل الإبراشى عبر القناة الأولى المصرية، أن قرية الهياتم، ليست موبؤة والبداية كانت لإصابة شخص متعلم عزل نفسه بنفسه منذ البداية، وعندما ظهرت عليه الأعراض توجه إلى المستشفى وتم عزله على الفور، وبعد توقيع الكشف على المخالطين تبين إصابة 8 آخرين من عائلة واحدة ممن خالطوه.

ولفت "الشيخ"، إلى أن جميعهم فى العزل، وأن هناك 3 حالات سلبية من العائلة وسيخرجون قريباً، وتابع: "ومن أجل حماية القرية قامت الدولة بعزلها بالكامل رغم أن المصابين من أسرة واحدة"، مستنكراً خوف البعض سوء السمعة جراء الدخول فى الحجر الصحى، وكذلك من ينظرون إلى الذين داخل الحجر على أنهم مصابين وسينقلون العدوى، وتابع: "البعض يخشى من التصاق سوء السمعة بهم القرية ليست موبؤة  والأمور جيدة.. لماذا هذا الهلع؟".
 
وشدد "الشيخ"، على أن الإجراءات التى تتبعها الدولة المصرية فى مواجهة فيروس كورونا قوية جداً وعملية بشكل عالى، وهى التى حمت المصريين من تفشى الفيروس القاتل الذى تعانى منه بعض الدول الآن.

وعلق النائب البرلمانى حامد جهجه، إن أهالى قرية الهياتم التزموا بتعليمات وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية، وهناك تفهم كامل للمرحلة التى تشهدها مصر ودول العالم.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة