خالد صلاح

5 لاعبين تعاقد معهم الأهلى رغم انتمائهم للزمالك

الخميس، 09 أبريل 2020 09:59 ص
5 لاعبين تعاقد معهم الأهلى رغم انتمائهم للزمالك رضا عبد العال
سليمان النقر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أقدم مسئولو النادى الأهلى على فكرة التعاقد مع أكثر من لاعب، رغم سابق علمهم بانتمائهم للغريم الزمالك، وكانوا يتباهون بانتمائهم للفريق الأبيض، ولكن لوجود خلافات بينهم وبين الإدارة دفعهم لقبول العرض المقدم من الأهلى من أجل ارتداء قميصه، والاستجابة للإغراءات التى حصلوا عليها من المارد الأحمر.

وهناك مجموعة من الأسماء المعروفة بانتمائها للزمالك ولكنها قبل أن تلعب للغريم التقليدى الأهلي، الذى أغراهم بعروض مالية تفوق ما عرضه الزمالك، واستجابوا لمبدأ الاحتراف وفضله عن الانتماء، وهناك 5 أسماء انتقلوا من الزمالك للأهلى رغم انتمائهم وتشجيعهم للقلعة البيضاء:

لمزيد من التفاصيل عبر سوبر كورة اضغط هنا..

نادى الزمالك قد وضع قائمة من اللاعبين الذين حددتهم إدارة النادى مع الفرنسى كارتيرون المدير الفنى للفريق، ستكون صفقات الزمالك فى فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، بعد دراسة احتياجات الفريق والميزانية وملف الانتقالات بالكامل.

وحددت إدارة الزمالك قائمة تضم كلا من الجزائرى حسين بن عيادة ودونجا لاعب بيراميدز وحسام حسن مهاجم سموحة ووليد الكرتى لاعب الوداد، وكريم العراقى ظهير أيمن المصري، بخلاف عمر جابر الذى اصبح قريبا من العودة لبيته الزمالك فى الصيف المقبل، وسيتم اجراء تعديلات فى قائمة الصفقات وفقا لعملية المفاوضات مع اللاعبين وادارات انديتهم.

من ناحية أخرى حدد مرتضى منصور 14 ابريل الجارى موعدا نهائيا امام اتحاد الكرة لتحديد مصير الدورى سواء بالالغاء او الاستمرار، وفى حالة عدم صدور قرار فى هذا الامر قبل الموعد المحدد سيعتبر الزمالك بطولة الدورى الحالية ملغية.

وكشف مرتضى منصور فى تصريحات إعلامية : «إن لم تصدر اللجنة الخماسية قراراً نهائياً لموعد عودة الدورى فى 14 إبريل، سأعتبر الدورى ملغياً وسأبلغ اللاعبين بذلك، إذا قررت اللجنة الخماسية مد توقف الدورى مرة أخرى، لن أوافق وسأبلغهم من أين أحصل على أموال، لا يوجد فلوس اشتراكات ولا إعلانات، والدولة مش هتدفع لحد حاجة، وعلى الرغم من ذلك لا يوجد لاعب واحد له مليم فى النادى».


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة