خالد صلاح

محمود عبدالراضى

"الاختيار" المشرف..شهداء سيناء

الجمعة، 01 مايو 2020 09:33 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حالة من الاصطفاف الشعبي، ومشاعر وطنية خالصة، أودعها مسلسل "الاختيار" في قلوب المصريين، الذين باتوا يترقبون موعد إذاعة حلقاته يومياً، والذي يجسد بطولة قواتنا المسلحة على أرض الفيروز، ويوثق جرائم العناصر الإرهابية والتفكيرية، ويلفت الانتباه للحرب الفكرية التي تخوضها الدولة ضد هؤلاء الإرهابيين الذين يحاولون تطويع الدين لمصالحهم الشخصية ويتلاعبون بمشاعر وعقول الشباب.

وفي مفارقة غريبة، ولدى إذاعة إحدى حلقات المسلسل، التي توثق بطولة الشهيد أحمد صابر المنسي، كانت قواتنا المسلحة تعلن عن شهداء جدد على أرض الفيروز، عقب انفجار عبوة ناسفة بأحد المركبات المدرعة جنوب مدينة بئر العبد نتج عنها استشهاد وإصابة ضابط وضابط صف و8 جنود.

هذا الحادث الجديد، يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك، أن دماء الشهداء لن تتوقف، وتضحيات الأبطال لن تنتهي، طالما هناك أيادي خبيثة تحاول أن تطل علينا بين الحين والآخر بأعمال جبانة، وطالما هناك شياطين إنس يظهرون في رمضان يستبيحون الدماء، ويتاجرون باسم الدين.

أبطال جدد تروي دمائهم الذكية رمال سيناء الحبيبة، ينضموا لقوائم الشرف، مع من سبقوهم مثل "منسى وخالد دبابة، وعمر شبراوى، ومحمد أحمد عبده، و أحمد فؤاد حسن، ومحمد صلاح، والجندى على على، ومحمد أيمن شويقة، وغيرهم".

قصة حياة "المنسي" وبطولاته، تؤكد أن ما نكتبه في خبر صحفي عن استشهاد أبطال أو مداهمات أمنية لاستهداف الإرهابيين، جزء قليل من تضحيات كبيرة وعظيمة يسطرها الأبطال على أرض الواقع، وأن هؤلاء الأبطال يخوضون بالفعل حرب وجود ضد خفافيش الظلام.

ونحن نودع شهداء جدد، قدموا أرواحهم من أجلنا جميعا، نسترجع مشهد للبطل أحمد المنسي في "الاختيار" عندما قال لجنوده :"امشوا على الأرض دي بأدب..لأنها مروية بدماء آبائنا وأعمامنا وأخوالنا وأقاربنا" من استشهدوا منهم في حرب الكرامة "73" أو شارك في عمليات التطهير من الإرهاب


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة