خالد صلاح

وزير الأوقاف: غياب الوعى أخطر وقود للتطرف والإرهاب

الأحد، 10 مايو 2020 11:04 ص
وزير الأوقاف: غياب الوعى أخطر وقود للتطرف والإرهاب الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف
كتب على عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أهمية الوعى لدى المواطنين بقضايا الوطن، قائلاً:" غياب الوعى أخطر وقود للتطرف والإرهاب".

وقال جمعة:"عدونا يستفرغ أقصى طاقته في تزييف الوعي، لذلك فإنه يجب إدراك أن دورنا في هذه الحرب الضروس هو تحصين المجتمع كله ولا سيما النشء والشباب ضد هذا التزييف الممنهج".

وفى خاطرة رمضانية سابقة من خواطر وزير الأوقاف، أكد أن النصر الأكبر فى المرحلة الراهنة يتمثل في ثلاثة جوانب :الجانب الأول : ويتمثل في قهر جماعات الفتنة والضلال ودحر عناصر الإرهاب والشر ، الذين يعيثون في الأرض فسادًا ، " وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَاد " ، وأن الجانب الثاني هو الانتصار في معركة الوعي التي تعد أهم معركة في العصر الحاضر ، ويعد النصر فيها من أهم عوامل استقرار الدول  ، والجانب الثالث، وهو الأهم ، وهو عماد الأمر كله - ويتمثل في الانتصار على النفس وشهواتها وملذاتها ، إذ لا يستطيع الإنسان أن يجاهد عدوًا وعدوُّه الذي بين جنبيه متحكم فيه أو متغلب عليه .

كما قال وزير الأوقاف:"والانتصار على النفس يكون بكفها عن المعاصي ؛ عن أكل الحرام ، عن الكذب ، عن الغش ، عن السحت ، عن الغيبة ، عن النميمة ، عن أكل مال اليتيم ، والانتصار على النفس يكون بحملها على مكارم الأخلاق : على الصدق ، على الأمانة ، على الجود والكرم ، على صلة الأرحام ، على حسن الجوار ،وبكف النفس عن المعاصي وحملها على مكارم الأخلاق تتحقق التقوى التي جعلها الحق سبحانه وتعالى غاية لفرضية الصيام ، فقال في كتابه العزيز : " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة