خالد صلاح

"الكهرباء" تُحل العداد "الكارت" محل التقليدى بدور العبادة.. الخطوة تسيطر على 2 مليار جنيه مديونية والبداية بـ113 ألف مسجد و658 كنيسة.. والمتحدث الرسمى: تتم فى إطار خطة الدولة لتحويل كل العدادات لمسبوقة الدفع

الثلاثاء، 12 مايو 2020 01:00 ص
"الكهرباء" تُحل العداد "الكارت" محل التقليدى بدور العبادة.. الخطوة تسيطر على 2 مليار جنيه مديونية والبداية بـ113 ألف مسجد و658 كنيسة.. والمتحدث الرسمى: تتم فى إطار خطة الدولة لتحويل كل العدادات لمسبوقة الدفع "الكهرباء" تُحل العداد "الكارت" محل التقليدى بدور العبادة
كتبت رحمة رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"ودنك منين يا جحا" هو ما فعلته شركات توزيع الكهرباء في خطتها لاستبدال العدادات التقليدية بأخرى مسبوقة الدفع بدور العبادة بعد أن تركمت مديونيهم لدى شركات التوزيع وبلغت 2 مليار جنيه، حيث أن شركات التوزيع تقوم باستبدال العداد بآخر مسبوق الدفع و لكن تقوم بشحن رصيد به لدور العبادة ثم تنتظر مصادقات على عمليات الشحن ليتمكنوا من عمل تسويات مع وزارة المالية.

و كشف الدكتور أيمن حمزة المتحدث باسم وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، أن شركات توزيع الكهرباء انتهت من تركيب 113 ألف 658 عداد مسبوق الدفع بدلا من العدادات التقليدية بدور العبادة سواء التابعة لوزارة الأوقاف أو التابعة لإدارة المحليات، بالتنسيق مع وزارة الأوقاف و جهاز المحليات لاستبدال كافة العدادات التقليدية بدور العبادة من المساجد و الكنائس بأخرى مسبوقة الدفع للحد من زيادة الاستهلاك والمساهمة فى ترشيد الاستهلاك.

وأضاف حمزة في تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أنه تم تركيب 113 ألف عداد مسبوق الدفع بالمساجد و 658 عداد مسبوق الدفع بالكنائس، موكداً أنه يتم عمل مصادقات شهرية بين شركات التوزيع والمحليات والأوقاف للموافقة على قيمة الرصيد الذى تم شحنه بالعداد.

وقال حمزة إن دور العبادة التابعة للأوقاف و المحليات لا تتعرض لفصل التيار في حالة نفاذ الرصيد ، لافتاً إلى أنه يتم شحنه تلقائى من قبل شركات توزيع الكهرباء بخلاف المساجد التابعة للأهالى يتولى مالكها شحن رصيد العداد.

و تابع حمزة ، أن دور المناسبات بالمساجد يتم تركيب عداد منفصل عن عداد المسجد و تقوم الجهة المالكة سواء الأوقاف أو المحليات أو الأهالى بشحن رصيد العداد  حسب رغبتهم ، مضيفا أن دور المناسبات لها دخل خاص و تستطيع شحن رصيد العداد.

وقال حمزة، إن وحدة ترشيد الاستهلاك بوزارة الكهرباء على استعداد تام لتقديم كل أشكال الدعم الفني و التوعية بطرق وأساليب ترشيد الاستهلاك والاستخدام الأمثل للطاقة للحد من السلوكيات الخاطئة في استهلاك الكهرباء.

من جانبه أكد مصدر مسئول بوزارة الكهرباء و الطاقة المتجددة ، أن فواتير استهلاك الكهرباء الخاصة بالمساجد و الكنائس بمختلف أنحاء الجمهورية تتخطى الـ 10 آلاف جنيه فى الشهر و تصل إلى مئات الآلاف فى المساجد و الكنائس الكبرى.

وكشف المصدر ، لـ"اليوم السابع" أنه على سبيل المثال لا الحصر تصل قيمة فاتورة مسجد النور بالعباسية خلال أشهر الصيف إلى 25 الف جنيه ، و تبلغ قيمة فواتير استهلاك الكاتدرائيه الارثوذكسيه بالعباسية و ملحقاتها 300 ألف جنيه خلال أشهر الصيف أيضا ، كاشفا أن هناك افراط فى استهلاك الطاقه بدور العبادة بشكل مبالغ فيه خاصه فى مكيفات الهواء.

و تابع المصدر ، أن مديونية دور العبادة لقطاع الكهرباء و الطاقة المتجددة  بلغت 2 مليار، موكدا أن شركات توزيع الكهرباء بدأت فى عمل جدولة لقطاع الأوقاف و المحليات لتسوية المديونية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة