خالد صلاح

ماجدة منير: شخصية أم التكفيرى فى "الاختيار" تحمل مشاعر متناقضة وقاسية

الثلاثاء، 12 مايو 2020 09:00 ص
ماجدة منير: شخصية أم التكفيرى فى "الاختيار" تحمل مشاعر متناقضة وقاسية ماجدة منير
كتبت شيماء منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تشارك الفنانة ماجدة منير في أكثر من مسلسل خلال السباق الرمضاني لهذا العام، أبرز هذه الأعمال "الاختيار" للنجم أمير كراره، حيث تجسد ماجدة دور والدة التكفيرى الذى اقتحم أحد الكمائن بحزام ناسف واحتضنه الجندى ياسر ليحمى زملاءه فى الكمين، فمنذ اللحظة الأولى من ظهورها وانهالت عليها الكثير من الإشادات بعدما استطاعت خطف الأنظار بصدق أدائها وملامحها التي عكست روح الشخصية. 
 
وقالت ماجدة منير لـ"اليوم السابع" إن مخرج "الاختيار" بيتر ميمى هو الذى رشحها للمشاركة فى العمل، وذلك فى ثاني تعاون بينهما بعدما قدمت معه مسلسل "كلبش ٢" فى شهر رمضان قبل الماضى، لافتاً أنه كان ترشيحه بعدما شاهدها فى مسلسل "سجن النسا". 
 
ماجدة منير  (2)
ماجدة منير
 
وأضافت ماجدة أن أم التكفيري هي شخصية صعبة واحتاجت للكثير من الوقت والمجهود في تجهيزها، مضيفة أن اللهجة السيناوية التي تحدثت بها من أكثر الأشياء التي احتاجت إلي مجهود، وساعدها فيها مصحح لهجة، حيث قام بقراءة الدور كاملا أمامي باللهجة السيناوية ثم سجله بصوته حتى يكن لها سماعه أكثر مرة عند حفظ الشخصية، لافتة أنها قامت بتشكيل الدورعلي الورق كما تشكل اللغة العربية بالضبط . 
 
وتابعت ماجدة منير:"قام المخرج بيتر ميمي، بتعريفي بصفات تلك الشخصية وملامحها وتكوينها، وبعد ذلك تركت الأداء لإحساسي بالشخصية، حيث رأيت أنها تحمل الكثير من المشاعرالمتناقضة والقاسية أيضا، فقد عاشت بين مشاعر الأمومة والشعور بالذنب مما فعله إبنها وكذلك حزنها علي العسكري الذي مات، وفقدانها لابنها". 
 
 
ماجدة منير  (3)
ماجدة منير
 
وأوضحت ماجدة أنها فوجئت بردود الأفعال من قبل المشاهدين، بل إندهشت أيضا، وقالت:" لم أكن أتوقع كل هذا النجاح فأنا قد اعتدت علي تقديم شخصيات صعبة ومركبة، ولم أعرف سبب كل هذا النجاح ولكن من الممكن أن يكون السبب نسبة المشاهدة العالية لمسلسل "الاختيار" وحسه الوطني الذي استطاع أن يلمس كل المشاهدين".

ماجدة منير  (1)
ماجدة منير 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة