خالد صلاح

الزراعة: حصاد 2.4 مليون فدان قمح ولجان متابعة مع "التموين"

الأربعاء، 13 مايو 2020 12:03 م
الزراعة: حصاد 2.4 مليون فدان قمح ولجان متابعة مع "التموين" حصاد القمح
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 تتابع  وزارة الزراعة،  حصاد  محصول القمح  بالمحافظات واستمرار   توريد القمح  " الذهب  الأصفر"  الى التموين  ، وسط تسهيلات للمزارعين  في  إقامة مراكز تجميع قريبة  حتى تسهل عليهم عملية توريد القمح وأيضا الحصول على مستحقاتهم المالية خلال 48 ساعة على أقصى تقدير، بالإضافة الى تطبيق  الاجراءات الوقائية التي تتخذها الدولة للوقاية من فيروس كورونا  وتجنب الزحام والتكدس.

قال الدكتور عباس الشناوى ، رئيس قطاع   الخدمات و المتابعة الزراعية، في تصريحات   لـ " اليوم السابع "، إن اجمالى  ما تم حصادة  تخطى 2.4 مليون فدان   قمح وجارى الحصاد  ،وهناك لجان متابعة وغرف عمليات  مركزية   مشكلة من قبل   وزارة  الزراعة  لمتابعة حصاد وتوريد  المحصول الى وزارة التموين   في   المساحة المنزرعة بالقمح هذا العام  البالغة   حوالي 3 ملايين و402 ألف فدان وزيادة  الكمية الموردة  للحكومة  ، وهناك تكليفات  لجميع  مديريات  الزراعة   بمحافظات الجمهورية ، بعمل لجان مرورية لمتابعة  زراعات القمح  خلال موسم  الحصاد والتوريد  لتقليل  الفاقد.

  فيما أكد   قطاع الارشاد الزراعي، بالتنسيق مع معهد بحوث المحاصيل الحقلية بمركز البحوث الزراعية، توصيات  حول عمليات الحصاد لتقليل  الفاقد وعدم الزحام  اثناء توريد المحصول ، من خلال  التوصيات  والارشادات  الفنية  وعدد من الامور يجب مراعاتها عند عمليات حصاد القمح، للتقليل من عمليات الفاقد،   لافتة الى انه عند الحصاد اليدوى للقمح يجب أن يتم الحصاد بعد غروب الشمس أو قبل الشروق حيث تكون هناك نسبة من الرطوبة الجوية  تساعد على عدم تساقط وفقد الحبوب أثناء الضم، كما يجب اجراء عملية الدراس فى وقت الظهيرة.

واكدت التوصيات أنه لتقليل الفاقد أيضا يجب العناية بعمليات النقل المزرعي والدراس والتعبئة، بحيث يتم ايضا نقل آلات الدراس الى الحقل بجوار القمح المحصود، كذلك  وضع مفرش بجوار آلة الدراس يجمع عليه القمح ثم يجمع ما سقط على المفرش ويدرس، مع أهمية أن تتم التعبئة فى عبوات سليمة غير ممزقة، كذلك يفضل عدم استخدام العبوات المصنوعة من البلاستيك حيث أنها تؤدى الى رفع درجة حرارة الحبوب وزيادة رطوبتها.

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة