خالد صلاح

قفشة يستعيد ذكريات هدفه المنقذ للأهلى أمام الهلال السودانى

الأربعاء، 13 مايو 2020 12:24 م
قفشة يستعيد ذكريات هدفه المنقذ للأهلى أمام الهلال السودانى افشة لاعب الاهلى
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استعاد محمد مجدى قفشة، صانع ألعاب الأهلى، عبر حسابه على إنستجرام، ذكريات هدفه فى شباك الهلال السودانى الذى كان سبباً فى إنقاذ المارد الأحمر من الخروج الأفريقى أمام بطل السودان، وذلك بعد التعادل بهدف لكل فريق فى الجولة الأخيرة من دور المجموعات بدورى أبطال أفريقيا، وبهذا التعادل تأهل الأهلى كثانى مجموعته إلى ربع نهائى دورى الأبطال، أحرز هدف الأهلى محمد مجدى قفشة، فى الدقيقة 48 من عمر المباراة بينما تعادل الهلال فى الوقت المحتسب بدلا من الضائع عن طريق عبدالرازق عمر، دخل الأهلى المباراة بتشكيل مكون من: محمد الشناوى وأيمن أشرف ورامى ربيعة وياسر إبراهيم ومحمد هانى وعمرو السولية وأليو ديانج وحسين الشحات ومحمد مجدى أفشة وجونيور أجايى ومروان محسن.

توترت المباراة بشكل كبير فى الدقيقة 74، بعد نزول جماهير الهلال إلى أرض الملعب، وتدخل رجال الجيش والشرطة لحماية فريق الأهلى وحكم المباراة المغربى رضوان جيد، فى منتصف الملعب، وسط شغب كبير قبل أن يستأنف الحكم المباراة من جديد.. وكان الحكم المغربى قد خرج بين الشوطين فى حراسة الشرطة، وتجاوزت المباراة الـ100 دقيقة، وتوترت بشكل كبير فى الدقائق الأخيرة.

دورى أبطال أفريقيا ينتظر صدامًا تاريخيًا مصريًا مغربيًا، حيث تأهل الأهلي لمواجهة الوداد المغربي، بينما تأهل الزمالك لمواجهة الرجاء المغربي.

وكان من المنتظر أن يقام نهائى دورى أبطال أفريقيا للمرة الأولى عبر مواجهة وحيدة، يستضيفها ملعب "جابوما" بالأراضى الكاميرونية، فى التاسع والعشرين من شهر مايو الجارى

وأصبح إقامة المواجهات البارزة فى الأراضى المصرية والمغربية بعد فترة قليلة فقط أمرًا بالغ الصعوبة، حيث تعد مصر والمغرب بين أكثر الدول المتضررة من انتشار فيروس كورونا فى أفريقيا، مما أجبر "كاف" على قرار التأجيل.

وتناولت تقارير مقترحًا بإقامة منافسات نصف النهائى والنهائى بشكل مجمع، دون حضور جماهيرى فى العاصمة الكاميرونية، إلا أن انتشار "كورونا" فى الكاميرون التى أصبحت خامس أكثر دول أفريقيا تضررًا منه بـ 820 إصابة و12 حالة وفاة جعل ذلك المقترح غير واقعى فى الأسابيع المقبلة.

وقد يتمثل أحد الحلول فى إقامة منافسات نصف نهائى ونهائى البطولتين الأفريقيتين بشكل مجمع فى إحدى الدول التى لم تتأثر بشدة بانتشار الفيروس، تماشيًا مع مقترحات عديدة عالميًا، طرحت أفكارًا لاستكمال المسابقات المحلية والقارية فى مدن لم تتأثر بشدة بتفشى كورونا.

وكانت تقارير أفريقية قد أكدت أن العاصمة الرواندية كيجالى كانت بين المدن المرشحة بقوة لاستضافة نهائى دورى أبطال أفريقيا فى الموسم الحالي، قبل الاستقرار على قائمة نهائية لم تشملها.

افشة
افشة

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة