خالد صلاح

قصة لقب .. الزئبقي محمد بركات أحد صناع تاريخ الأهلي الحديث

الخميس، 14 مايو 2020 09:30 ص
قصة لقب .. الزئبقي محمد بركات أحد صناع تاريخ الأهلي الحديث محمد بركات
كتب محمد ربيع

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ابن نادي السكة الحديد، تألق في الإسماعيلي لينطلق الي عالم الشهرة والبطولات مع العديد من الأندية داخل وخارج مصر والمنتخب الوطني، انه الزئبقي محمد بركات لاعب الأهلي والإسماعيلي والمنتخب الوطني السابق، وأحد أهم لاعبي الجيل السابق من لاعبي مصر، حيث يعد علامة جيله هو وعماد متعب وحازم امام وعماد النحاس واحمد فتحي وغيرهم من نجوم جيل بداية الالفية الثالثة.

يحظى محمد بركات بشعبية كبيرة بعدما ساهم فى فوز مصر بكأس أمم أفريقيا لعام 2006، كما ساهم فى فوز الأهلى ببطولة دورى أبطال أفريقيا 3 مرات، وكأس السوبر الأفريقى 3 مرات أيضاً، ضمن الجيل الذهبي للأهلي بقيادة الساحر البرتغالي مانويل جوزيه.

بدأت علاقة محمد بركات بكرة القدم في قطاع الناشئين بنادي السكة الحديد، ومنه ينتقل الي الإسماعيلي لتبدأ موهبته في لفت انظار الأهلي والزمالك ولكن يفشل القطبان في الحصول علي خدمات الزئبقي لاعب الوسط الذي نجح في قيادة الإسماعيلي للحصول علي لقب الدوري موسم 2001 / 2002 ، قبل ان ينتقل الي العربي القطري ، ومنه الي اهلي جدة السعوي قبل ان يعود الي مصر ولكن من بوابة الأهلي بتوصية من البرتغالى مانويل جوزيه المدير الفنى الأسبق للقلعة الحمراء فى مطلع موسم 2004.

وبمجرد انتقال الزئبقى إلى الأهلى، بدأت الشائعات تؤكد أن الفريق الأحمر تعاقد مع "التروماى" لكبر سن اللاعب وعودته من الخليج " شبعان " كرة قدم وفلوس ، الا ان بركات رد علي منتقديه في الملعب ليقدم فترة اسطورية مع الأهلي بداية من عام 2004 وحتي 2013 حصد خلالها 7 بطولات دورى منذ موسم 2004-2005 حتى موسم 2010-2011، وبطولات سوبر محلية، وكأس مصر مرتين، ودورى أبطال إفريقيا 4 مرات أعوام 2005 و2006 و2008 و2012، وكأس السوبر الإفريقى 4 مرات أعوام 2006 و2007 و2009 و2013.

كما حصل محمد بركات على أفضل لاعب أفريقى من هيئة الإذاعة البريطانية (BBC 2005)، وأحسن لاعب محترف داخل القارة السمراء 2005 أيضا، كما تم ضمه للتشكيلة الرئيسية لمنتخب أفريقيا عقب بطولة كاس الأمم الأفريقية 2006 التى استضافتها وفازت بلقبها مصر.

اعتزل بركات اللعب دوليًا عقب فشل منتخب مصر فى التأهل لنهائيات كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010، رغم محاولات المدرب الأسبق حسن شحاتة والمدرب الأمريكى السابق بوب برادلى إقناعه بالعودة للمنتخب، إلا أن اللاعب صاحب القميص رقم "8" مع ناديه و"12" مع المنتخب أصر على موقفه.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة