خالد صلاح

كبير علماء بمنظمة الصحة العالمية: السيطرة على كورونا قد تستغرق 5 سنوات

الخميس، 14 مايو 2020 01:57 م
كبير علماء بمنظمة الصحة العالمية: السيطرة على كورونا قد تستغرق 5 سنوات فيروس كورونا ومدى أمكانية استمراره
كتبت إيناس البنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
حذرت إحدى علماء منظمة الصحة العالمية من أن ألفيروس التاجى كورونا المستجد،  قد يستغرق ما يصل إلى 5 سنوات للسيطرة عليه.
قالت سمية سواميناثان ، كبيرة علماء منظمة الصحة العالمية ، أن العوامل تشمل ما إذا كان ألفيروس ينضج ويتطور، وتدابير الاحتواء الخاصة به، ومراحل تطور اللقاح.
 
وقال مسئولة الصحة العالمية وفقا لتقرير جريدة " Mirror"البريطانية، إن الأمر قد يستغرق من 4 إلى 5 سنوات قبل أن يتم السيطرة على جائحة كوفيد 19.
تحذير نم استمرار كورونا 5 سنوات
تحذير من استمرار كورونا 5 سنوات
 
وقالت سومية سواميناثان، كبيرة علماء منظمة الصحة العالمية ، فى المؤتمر الرقمى لغرفة الاجتماعات FT: "أود أن أقول فى إطار زمنى من أربع إلى خمس سنوات ، يمكننا أن ننظر فى السيطرة على ذلك."
 
وقالت أمام المؤتمر إن العوامل المؤثرة تشمل ما إذا كان ألفيروس ينضج وإجراءات الاحتواء المطبقة وتطوير لقاح، مضيفة أن اللقاح "يبدو الآن أفضل سبيل للخروج" ، لكن كان هناك "الكثير من التباينات" حول فعاليته وسلامته ، وكذلك إنتاجه وتوزيعه العادل ، حسبما ذكرت الصحيفة.
 
وردا على سؤال حول التعليقات خلال المؤتمر الصحفى الثلاثى الأسبوعى لمنظمة الصحة العالمية من جنيف ، قال الدكتور مايك رايان ، الذى يرأس برنامج الطوارئ الصحية للمنظمة ، أنه لا يمكن لأحد أن يتنبأ بموعد اختفاء المرض.
 
عالمة بمنظمة الصحة العالمية
عالمة بمنظمة الصحة العالمية
 
لكنه أصدر أيضا تحذيرا بشأن تخفيف إجراءات الإغلاق دون إجراءات مراقبة مناسبة ، مضيفا: "لا ينبغى أن ننتظر لنرى ما إذا كان فتح عمليات الإغلاق قد نجح فى عد الجثث فى المشرحة".
 
وقال: "لدينا فيروس جديد يدخل البشر للمرة الأولى ، وبالتإلى من الصعب التكهن بموعد انتشاره، وما هو واضح هو أن العدد الحإلى للأشخاص الذين أصيبوا بالعدوى فى سكاننا منخفض نسبيًا فى الواقع، وقد يصبح هذا ألفيروس مجرد فيروس متوطن آخر فى مجتمعاتنا. وقد لا يختفى هذا ألفيروس أبدًا.
 
"فيروس نقص المناعة البشرية لم يختف ، لقد توصلنا إلى اتفاق مع ألفيروس ووجدنا العلاجات ووجدنا طرق الوقاية ، ولا يشعر الناس بالخوف كما كانوا من قبل ونقدم حياة صحية طويلة للمصابين بفيروس نقص المناعة البشرية "، وتابع: "لا أعتقد أن أى شخص يمكنه التنبؤ بموعد أو اختفاء هذا المرض.
 
"لدينا أمل كبير وأحد- إذا وجدنا لقاحًا عإلى ألفعالية يمكننا توزيعه على كل من يحتاجه فى العالم ، فقد يكون لدينا فرصة للقضاء على هذا ألفيروس.
 
"لكن هذا اللقاح يجب أن يكون فعالا للغاية ، ويجب أن يكون متاحا للجميع ، وعلينا استخدامه،  يمكن للعلم أن يتوصل إلى اللقاح- شخص ما سيصنعه وعلينا أن نصنع ما يكفى منه حتى يتمكن الجميع من الحصول على جرعة منه وعلينا أن نكون قادرين على تقديم ذلك.
 
وفى الوقت نفسه ، فيما يتعلق بالدول التى أعيد فتحها بعد عمليات الإغلاق ، حذر الدكتور رايان من أن أنظمة المراقبة يجب أن تكون موجودة أو قد يستغرق الأمر "أيام أو أسابيع" قبل أن يعلم المسئولون أن ألفيروس "يتسارع" مرة أخرى.
 
"إذا تسارعت وتيرة انتقال ألفيروس ولم يكن لديك أنظمة لاكتشافه ، فسوف تمر أيام أو أسابيع قبل أن تعرف أن هناك خطأ ما.
 
وتابع: "إذا حصل النظام الصحى على الوقت الكافى للتعافى ، فيمكنه مواكبة ارتفاع آخر فى الحالات ، ويمكن للنظام الصحى أن يفعل ذلك عدة مرات. لست متأكدًا من عدد المرات التى يستطيع فيها النظام الاقتصادى القيام بذلك ".
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة