خالد صلاح

أمين الأمم المتحدة يطالب بزيادة خدمات الصحة العقلية بالتوازى مع كورونا

الجمعة، 15 مايو 2020 11:45 ص
أمين الأمم المتحدة يطالب بزيادة خدمات الصحة العقلية بالتوازى مع كورونا أنطونيو جوتيريس
كتب محمد شعلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

جدد أنطونيو جوتيريس، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، تأكيده على أن ضرورة تقديم المزيد من خدمات الصحة العقلية والنفسية بالتزامن مع التعافي من تفشي فيروس كورونا، وكتب جوتيريس عبر حسابه الرسمي بموقع "تويتر": "تعد مشكلات الصحة العقلية من أكبر أسباب البؤس في عالمنا - والتي غالبًا ما تتفاقم بسبب الوصم والتمييز".

5
امين منظمة الامم المتحدة على تويتر

 

وأضاف الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، في رسالته: "بينما نتعافى من  COVID19 ، يجب علينا تقديم المزيد من خدمات الصحة العقلية للمجتمعات والتأكد من تضمين الصحة النفسية في التغطية الصحية الشاملة".

 

وكان قد طالب أنطونيو جوتيريس، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، بضرورة تعزيز تدابير الحماية النفسية لسكان العالم بالتزامن مع انتشار فيروس كورونا المستجد، وكتب جوتيريس عبر حسابه الرسمي بموقع "تويتر"، أمس الخميس، قائلا: " COVID19 لا يهاجم فقط صحتنا الجسدية ؛ كما أنه يزيد من المعاناة النفسية، وتعد خدمات الصحة النفسية جزءًا أساسيًا من جميع استجابات الحكومة لفيروس كورونا. يجب توسيعها وتمويلها بالكامل".

 

ووفق روسيا اليوم، رأى غوتيريش في كلمة خاصة بالفيديو على صفحته أن وباء "كوفيد – 19"، لا يستهدف فقط الصحة البدنية للبشر، بل ويؤثر سلبا على أحوالهم النفسية، وقال: "إنني أحث الحكومات والمجتمع المدني والسلطات الصحية وغيرها على التعاون بشكل عاجل لمعالجة مشاكل الصحة النفسية في زمن الوباء".

 

وفي وقت سابق، طالب أنطونيو جوتيريس، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، بعدم التمييز بين أصحاب الاعاقة والأصحاء في أزمة مواجهة مصابي فيروس كورونا، وضرورة ضمان حقوق الأشخاص من ذوى الاحتياجات الخاصة والمعاقين في الحصول على رعاية صحية سليمة خلال مواجهة فيروس كورونا المستجد.

 

وكتب أنطونيو جوتيريس، أمين منظمة الأمم المتحدة، "تعمل COVID19 على تكثيف أوجه عدم المساواة التي يواجها الأشخاص ذوو الإعاقة في الظروف العادية. يجب علينا ضمان الحقوق المتساوية للأشخاص ذوي الإعاقة في الوصول إلى إجراءات الرعاية الصحية وإنقاذ الأرواح خلال الوباء".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة