خالد صلاح

بنسبة 36.1% من السعة التخزينية..

وكيل تموين الأقصر : توريد 12273 طن و425 كيلو قمح للشون والصوامع

الجمعة، 15 مايو 2020 02:30 م
وكيل تموين الأقصر : توريد 12273 طن و425  كيلو قمح للشون والصوامع موسم حصاد القمح
الأقصر – أحمد مرعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد الدكتور تامر صلاح مختار وكيل وزارة التموين والتجارة الداخلية بمحافظة الأقصر، اليوم الجمعة، أنه تم إستكمال عمليات التوريد لكميات القمح إلى شون وصوامع إسنا وأرمنت من المزارعين بمختلف أرجاء المحافظة، وبلغت كميات القمح التى تم توريدها منذ بدء التوريد يوم 15 أبريل الماضى، وحتى اليوم بلغت 12273 طن و425  كيلو قمح، وذلك بنسبة 36.1% من السعة التخزينية بمحافظة الأقصر، حيث تم التسليم لكميات القمح بالضوابط القانونية وسط إجراءات احترازية مشددة ودون معوقات أو تزاحم.

وأضاف وكيل تموين الأقصر، لـ"اليوم السابع"، على أنه تسير عمليات التوريد لكميات القمح للشون والصوامع، وسط وجود إجازة للجان الفرز، وضمن الإجراءات الإحترازية والوقائية لمكافحة التجمعات وانتشار العدوى بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، موضحاً أنه تم بدء العمل منذ أيام فى توريد حصاد موسم القمح فى صومعة وشونة مدينة أرمنت بطاقة تخزينية 6100 طن، وكذلك بنكر وشونة إسنا بسعة 28 ألف طن، حيث تم البدء فى إستلام وتوريد كميات القمح إلى الشون والصوامع.

ومع بدء التوريد قرر المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر، تشكيل لجنة القمح السنوية لمتابعة أماكن التخزين والتجميع والضوابط المنظمة لتداول الأقماح المحلية، وكلف كافة الجهات المسئولة بمتابعة أعمال توريد الأقماح المحلية بالمخازن والصوامع بكل مدينة، وطالب المسئولين الالتزام بالضوابط والقوانين التى تحدد نقل الاقماح المحلية إلى صوامع الجهات المسوقة، والتصدى لأى محاولات غش قد تتم من قبل التجار سواء فى الأسعار أو الأوزان، حيث تم تحديد المواقع الكبرى لتجميع وتوزيع القمح وذلك لتأمين عملية توريد القمح وإتخاذ كافة الإستعدادات مع المحافظات المجاورة فى حالة زيادة الكميات الواردة عن السعة التخزينية "للشون والبناكر"، وذلك بغرض الحفاظ على كميات الاقماح وحمياتها مع عدم الاخلال بمستحقات المزارعين والتيسير عليهم، وحل مشاكل النقل والتخزين لهم وعدم تحميلهم أى أعباء إضافية.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة