خالد صلاح

ابتكار روبوت مصغر يمكنه التغلب على تضاريس الكواكب.. فيديو

السبت، 16 مايو 2020 01:00 م
ابتكار روبوت مصغر يمكنه التغلب على تضاريس الكواكب.. فيديو الروبوت
كتب محمد سعودي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تمكن خبراء وباحثون في معهد "جورجيا تك" من ابتكار روبوت مصغر مستوحى من مركبة  RP15 rover التابعة لوكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" ويدعى "ميني روفر"، حيث اختبر الباحثون المسبار على أرضية من بذور الخشخاش لمحاكاة التلال الكوكبية.

 

ويعد "ميني روفر" نموذجا مصغرا لمطبوع ثلاثي الأبعاد مستوحي من مركبة "روفر ناسا" ، حيث تم صنعه واختباره من قبل الباحثين في معهد جورجيا للتكنولوجيا، حيث يمكنه الزحف والتغلب على التضاريس الوعرة الموجودة في الكواكب، ويمكن لرواد الفضاء الذين يستكشفون أسطح الكواكب مثل المريخ أو القمر استخدام هذا الروبوت خاصة.

وفقا لما ذكرته "CNN" الناطقة باللغة الإنجليزية، فإن نتائج الاختبار نشرت في مجلة ساينس روبوتيكس، حيث يقول سيدهارث شريفاستافا، الباحث في كلية جورج دبليو وودروف للميكانيكا في جورجيا تيك: "كان هدفنا في التصميم هو استنساخ وظيفة محرك RP-15 على روبوت صغير الحجم يمكننا تشغيله في ألة الاختبار المجهز لدينا".

ابتكار روبوت مصغر
ابتكار روبوت مصغر

 

وفي 2009، تعثر " سبيريت" في رمال المريخ وأصبح عاطلا عن الحركة. وتم استخدامه كمنصة علوم ثابتة لمدة 3 أشهر حتى توقف المسبار عن التواصل في مارس 2010. واختتمت المهمة رسميًا من قبل وكالة ناسا في عام 2011.

 وعلى الرغم من أن الروبوت ليس نسخة طبق الأصل بالضبط من المركبة الكبيرة، تمكن فريق جورجيا تك من تكرار حركات الرفع والكنس والدوران.  

روبوت مصغر
روبوت مصغر

بمجرد تصنيع الروبوت في المعهد ، تم اختباره على أسطح مسطحة ومائلة من بذور الخشخاش. حيث يقول  أندراس كارساي، الباحث المشارك في الدراسة بكلية جورجيا للتكنولوجيا للفيزياء: "بذور الخشخاش وسيلة مفيدة جدًا للتجارب المختبرية على الروبوتات.. إنها ناعمة بما يكفي لسحق بأمان بين المفاصل الروبوتية المتحركة في حالة التصاقها ، ولا تنتج أي غبار ضار."


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة