خالد صلاح

الأمم المتحدة: الصحة العقلية صُلب إنسانيتنا ويجب الاهتمام بها خلال جائحة كورونا

السبت، 16 مايو 2020 07:21 م
الأمم المتحدة: الصحة العقلية صُلب إنسانيتنا ويجب الاهتمام بها خلال جائحة كورونا الأمم المتحدة
ريهام عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شددت الأمم المتحدة على ضرورة الاهتمام بالصحة العقلية خلال جائحة فيروس كورونا المستجد، قائلة: "الصحة العقلية هي صُلب إنسانيتنا".

وقالت الأمم المتحدة عبر الحساب الرسمى لها بتويتر: "إن الصحة العقلية هي صُلب إنسانيتنا.. يجب أن نعمل في سياق جهود التعافي من آثار جائحة كوفيد 19 على نقل المزيد من خدمات الصحة العقلية إلى المجتمع المحلي، وأن نحرص على إدراج خدمات الصحة العقلية ضمن التغطية الصحية الشاملة."

الأمم المتحدة
الأمم المتحدة

وفى سياق آخر، قال خبراء صحة بالأمم المتحدة، إن أزمة صحة نفسية تلوح فى الأفق حيث يحاصر الموت والمرض الملايين فى أنحاء العالم مما وضعهم فى حالة عزلة وفقر وقلق بفعل فيروس كورونا - كوفيد-19.

وقالت ديفورا كيستل، مديرة إدارة الصحة العقلية بمنظمة الصحة العالمية "الانعزال والخوف والضبابية وعدم الاستقرار الاقتصادى تتسبب جميعها أو قد تكون سببا فى أزمة نفسية".

وخلال عرض تقرير وتقديم خط استرشادى للأمم المتحدة بشأن كوفيد-19 والصحة العقلية رجحت كيستل زيادة عدد الأمراض النفسية وشدتها وطالبت الحكومات بوضع هذا الأمر "فى صدارة ومحور" خططها لمكافحة الجائحة.

وقالت فى تصريحات للصحفيين "تضررت الصحة النفسية ورفاهية المجتمعات بأسرها بشدة بفعل هذه الأزمة وهما أولوية يتعين معالجتها على نحو عاجل".

ويلقى التقرير الضوء على عدة فئات وقطاعات فى المجتمع مهددة بمشاكل نفسية وتشمل الأطفال والشباب المعزولين عن أصدقائهم ومدارسهم وكذلك العاملين فى الرعاية الصحية الذين يشهدون إصابة وموت الآلاف بفيروس كورونا.

وتظهر دراسات وإحصاءات ناشئة بالفعل تأثير كوفيد-19 على الصحة النفسية والعقلية عالميا. ويقول خبراء علم النفس إن الأطفال يعانون من القلق كما زادت حالات الاكتئاب والتوتر فى عدة بلدان.

ويتزايد العنف المنزلي، ويتحدث العاملون فى قطاع الصحة عن تزايد الحاجة لدعم نفسي.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة