خالد صلاح

الأمم المتحدة تستعين بـ 80 راويًا فى تشاد للتوعية بمخاطر "كورونا".. صور

السبت، 16 مايو 2020 08:19 م
الأمم المتحدة تستعين بـ 80 راويًا فى تشاد للتوعية بمخاطر "كورونا".. صور الرواة فى تشاد
هند المغربي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الرواة والقصاصين والمعروفين في تشاد باسم "توربادورز"، وهو مصطلح فرنسي يعود إلى العصور الوسطى، كان يطلق على المطربين والشعراء المتجولين، وهم الآن يتم الاستعانة بهم فى عدد من المقاطعات النائية فى تشاد لنقل رسائل منقذة للحياة للتعريف بمخاطر فيروس كورونا المستجد.

" توربادورز " هم أكثر الأشخاص الموثوق بهم في هذه المناطق وعادة مايتم الاستعانة بهم لنقل المعلومات شفويا من أجل تجنب سوء الفهم الذي يمكن أن يتحول بسرعة إلى شائعات ومعلومات مضلّلة ويسافر هؤلاء القصاصون على الحمير أو الخيول أو الجمال، حيث ينقلون المعلومات والأخبار من مجتمع إلى آخر باللغات المحلية.

تشاد (2)

حيث يتجه نحو 80 من "التروبادورز" إلى ثماني مقاطعات في تشاد، لزيادة الوعي بمخاطر فيروس كورونا، وبالإجراءات التي يجب اتخاذها من أجل الحد من انتشاره

ومن جانبها أوضحت فيوليت كاكيوميا، المنسقة المقيمة للأمم المتحدة في تشاد "في بلد شاسع لكن يقطنه عدد قليل من السكان حيث يعيش ثلاثة أرباعهم في المناطق الريفية، في ظل وصول محدود ومعدوم لتقنيات الراديو أو الهاتف المحمول أو غيرها من تكنولوجيا الإنترنت، يعتبر دور "الرواة" في تشاد مهما

تشاد (4)

وأكدت كاكيوميا أنهم أكثر الأشخاص الموثوق بهم لنقل المعلومات شفويا، وأضافت أنه "من الضروري العمل معهم من أجل تجنب سوء الفهم الذي يمكن أن يتحول بسرعة إلى شائعات ومعلومات مضلّلة وتشكيك في التدخلات الصحية".

غالبًا ما يتم استخدام الراديو في تشاد لتوفير المعلومات الصحية وتعزيز تغيير السلوك، ومع ذلك، فإنه لا يصل إلى جميع أنحاء الإقليم، حيث هناك العديد من العائلات التي لا تملك مالا يكفي لامتلاك جهاز لاسلكي أو لشراء بطاريات لتشغيله. وبالتالي، فإن المجتمعات التي يصل إليها الرواة أو القصاصون هي بالفعل خارج التغطية.

تشاد (3)

ومن جانبها عملت الأمم المتحدة مع السلطات في تشاد لإرسال 1040 من العاملين المجتمعيين إلى ثماني مقاطعات، لتعزيز السلوكيات الآمنة بما في ذلك التباعد الجسدي وغسل اليدين بشكل صحيح وأيضا لمواجهة انتشار المعلومات الخاطئة حول الفيروسات التاجية أو كوفيد-19، يتم اختيار هؤلاء العمال من قبل المجتمعات المحلية ويعملون تحت إشراف وزارة الصحة.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، سجلت تشاد حوالي 320 حالة إصابة و31 حالة وفاة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة