خالد صلاح

خروج أحد رجال الإسعاف من الحجر الصحى بالطود بعد تعافيه من كورونا

السبت، 16 مايو 2020 09:58 م
خروج أحد رجال الإسعاف من الحجر الصحى بالطود بعد تعافيه من كورونا خروج أحد رجال الإسعاف بعد تعافيه من كورونا بالأقصر
الأقصر – أحمد مرعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلن الدكتور وليد محمد عرابى، مدير فريق العزل بالمدينة الشبابية الدولية بالطود شرق محافظة الأقصر، اليوم السبت، أنه تم خروج أحد رجال الإسعاف محافظة الأقصر عقب شفائه وتعافيه من فيروس كورونا، وبذلك تكون المدينة الشبابية قد سجلت خروج 4 مواطنين بعد تعافيهم وشفاؤهم تماما من فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" خلال 48 ساعة، مؤكداً على أنه يجرى مواصلة العمل لعلاج باقى المصابين المتواجدين بنزل الشباب، موجهاً الشكر للفريق الطبى والتمريض بنزل الشباب لدورهم المميز فى خدمة المصابين على مدار الساعة.

وأضاف الدكتور وليد محمد عرابى لـ"اليوم السابع"، أنه كان قد قام رجال فريق تمريض العزل الصحى فى نزل شباب مدينة الطود شرق محافظة الأقصر، بأعمال تطهير غرف المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، وذلك بقيادته لفريق العزل الجديد، بعد انتهاء فترة الدكتورة كريستين جرجس المتحدث الإعلامى لمديرية الشئون الصحية بالأقصر، وذلك لرفع نسبة حالات الشفاء داخل المدينة الشبابية الدولية بالطود.

وكانت قد صرحت الدكتورة إلهام محمد محمود مدير مستشفى إسنا التخصصي، استشاري مكافحة العدوي بالأمانة العامة، اليوم السبت، بخروج 5 حالات تعافي من المواطنين المصريين المصابين بفيروس كورونا المستجد"كوفيد 19"، وغادروا مستشفى العزل الصحي بإسنا بعد تلقيهم العلاج والرعاية الكاملة وتماثلهم الشفاء التام وتحول نتائجهم سلبية في نهاية المطاف.

وأضافت مدير عام مستشفى إسنا التخصصى للعزل الصحى، فى بيان صحفى، أن المتعافين استقبلوا نبأ خروجهم من المستشفى بالفرح والسرور وتقدموا أيضاً بكل الشكر والتقدير لجنود وأبطال العزل الصحي بمستشفى إسنا التخصصي علي تقديم الرعاية الكاملة والدعم النفسي للمرضي في تخطئ هذه المحنة والتي كانوا عونا لهم وسندا في هذة المحنة، كما تقدم جميع العاملين بالمستشفى بالتهنئة للمرضي المتعافين بخروجهم، والتي عمت الفرحة والسرور أرجاء المستشفى.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة