خالد صلاح

"الإحصاء" يعلن الأنشطة الأكثر جذبا للعمالة الجديدة والنقل يتصدر القائمة

الأحد، 17 مايو 2020 02:00 ص
"الإحصاء" يعلن الأنشطة الأكثر جذبا للعمالة الجديدة والنقل يتصدر القائمة الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء
كتب مدحت عادل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أظهرت نتائج بحث القوى العاملة للربع الأول "يناير – مارس" لعام 2020، قائمة بأهم الأنشطة الاقتصادية التي اجتذبت أكبر نسبة من الداخلين في سوق العمل أو متحولين من أنشطة أخرى، حيث جاء نشاط النقل والتخزين في صدارة القائمة باستقبال 262 ألف مشتغل زيادة عن الربع الرابع من عام 2019، وتضمنت الأنشطة التي وردت في التقرير الذي أعلن عنه الجهاز قبل يومين، نشاط التشييد والبناء والذي اجتذب 209 ألف مشتغل زيادة عن الربع الرابع من عام 2019، يليه ونشاط التعليم واجتذب 132 ألف مشتغل زيادة عن الربع الرابع من عام 2019، ثم ونشاط خدمات الغذاء والإقامة واجتذب 128 ألف مشتغل زيادة عن الربع الرابع من عام 2019.
 
وأضاف التقرير، أن نشاط الزراعة وصيد الأسماك حقق أكبر نسبة مشاركة للمشتغلين فى الأنشطة الاقتصادية، حيث بلغ عدد المشتغلين فى هذا النشـاط 5.197 مليون مشتغل "4.266 مليون من الذكور، 931 ألف من الإناث" بنسبة 19.4٪ من إجمالي المشتغلين محتلاً المركز الأول ضمن الأنشطة الاقتصادية، وبلغ عدد المشتغلين في نشاط تجارة الجملة والتجزئة 3.865 مليون مشتغل "3.281 مليون من الذكـور، 583 ألف من الإناث" بنسبة 14.4٪ من إجمالي المشتغلين
 
وبلغ عـدد المشتغلين فى التشييد والبناء نحو 3.652 مليون مشـتغل "3.635 ملـيون من الذكور، 17 ألف من الإناث" بنسبة 13.6% من إجمالي المشتغلين، كما بلغ عدد المشتغلين في نشــاط الصناعات التحويلية 3.578 مليون مشتغل "3.259 مليون من الذكور، 319 ألف من الإناث" بنسبة 13.4% من إجمالي المشتغلين، كما بلـــغ عدد المشتغلين فى نشــاط النقل والتخزين 2.366 مليون مشتغل "2.326 مليون من الذكور، 40 ألف من الإناث" بنسبة 8.8% من إجمالي المشتغلين.
 
وأعلن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، قبل يومين عن نتائج بحث القوى العاملة للربع الأول "يناير – مارس" لعام 2020، والتى يتم جمع بيانات هذا الربع خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام "يناير– فبراير– مارس" وانتهت الأعمال الميدانية فى 14 مارس الماضي، وذلك قبل اتخاذ الحكومة الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كرونا.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة