خالد صلاح

تعرف على أهمية الخبير الأكتوارى فى صناعة التأمين

الأحد، 17 مايو 2020 09:00 م
تعرف على أهمية الخبير الأكتوارى فى صناعة التأمين الاتحاد المصرى للتامين
كتب حسام الشقويرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تعتبر مهنة الخبير الإكتوارى ذات أهمية كبيرة بالنسبة لشركات التأمين وصناديق المعاشات، وخاصة فى إعداد الدراسات الخاصة بمعدلات جداول الوفيات والحسابات الإكتوارية وتطبيقها، ودور الخبير الإكتوارى غاية فى الأهمية للوقوف أمام أى مشكلة أو عوائق تقف أمام شركات التأمين، حيث يتعين الرجوع بشأنها إلى الخبير الإكتوارى واستطلاع رأيه، حيث يقوم بالدراسة والمشاركة فى إعداد وثائق التأمين الجديدة وتسعيرها وحساب الاحتياطيات، وتقييم التزامات شركات التأمين عن الوثائق التى أصدرتها.
 
ويقوم الخبير الإكتوارى بتقدير المخاطر الخاصة بالتغطيات التأمينية، وتقييمها ووضع الأسعار المناسبة لها ودراسة حالات السوق ومدى المخاطر المتوقعة فى فرع التأمين، من خلال دراسة معدلات الحوادث عبر السنوات الماضية وحساب الاحتياطيات وتقدير مستوى التمويل والملائمة المالية، سواء فى شركات التأمين أو صناديق التأمين والمعاشات، كما يقوم بحساب ومطابقة ما تم تقديره على حساب الأقساط، ومدى كفايته مع الخبرة العملية للشركة ومراجعة الاستثمارات الخاصة للشركة، بالنسبة لتأمينات الحياة والعائد الذى يجب أخذه فى الاعتبار عند تحديد القسط الفنى.
 
وبدأت الخبرة الإكتوارية فى مصر قبل الأربعينيات ومن اوائل الخبراء الإكتواريين فى مصر المسجلين فى الأربعينات : - أحمد جاد عبد الرحمن رفيق معهد الخبراء الإكتواريين وخبير فى رياضيات التأمين على الحياة بشركة مصر للتأمين والاستاذ بكلية التجارة – جامعة القاهرة- وأحمد محمد دانش (مدير شركة الإسكندرية للتأمين علـى الحياة. ومحمد وصفى – حاصل على دبلوم معهد العلوم المالية والتـأمين بجامعـة ليون وخبير فى رياضيات التأمين على الحياة لدى شركة الشرق، ومن الخبراء الأجانب مستر كولينجوود – ليونـارد واردل زميـل معهد الاكتواريين خبير فى رياضيات التأمين على الحياة لـدى الحكومـة المصـرية بمصلحة التأمين بوزارة الماليه. - مستر فريزر – الكسندر جورج مجريجورخبير فى رياضات التأمين على الحياة لدى شركة برودنشيال للتأمينو مسيو البرت إيمار – خبير فى رياضيات التأمين على الحياة لدى الشركة الأهليـة المصرية للتأمين. و- مسيو جان لوم - خبير فى رياضيات التأمين على الحياة لـدى شـركة الانيـون للتأمين على الحياة بالمملكة المصرية، ولا يوجد حاليا بمصر سوى جهتين فقط تقومان بتخريج الحاصلين على درجات علمية فى العلوم الإكتوارية هما جامعة القاهرة والجامعة الأمريكية بالقاهرة والتى بدأ بها أيضا برنامج للعلوم الإكتوارية فى عام 2002
 
 
و يعانى سوق التأمين بمصر من قلة عدد الخبراء الإكتواريين ويرجع ذلك أساسا إلى صعوبة وطول فترة الدراسة الإكتوارية وارتفاع تكلفتها، وبالرغم من هذا النقص في مجال الخبرة الإكتوارية بمصر إلا أن عدد الخبراء الأكتواريين فى مصر أخذا فى التزايد خلال الفترة الأخيرة خاصة بالمقارنة بالعدد المتوافر فى البلدان العربية والأفريقية ، وما زال هناك حاجة للمزيد خاصة مع ما يلزمه القانون بوجود خبير أكتوارى لدى كل شركة سواء كانت تأمينات اشخاص او ممتلكات.
 
وقامت هيئة الرقابة بدور بارز فى زيادة عدد الخبراء الإكتواريين نظراً لما لمسته من ندرتهم بالسوق المصرى، ورغبة فى إعداد أجيال جديدة من الأكتواريين المؤهلين لاستكمال الدراسة لسد العجز فى الطلب بسوق التأمين المصرى ، وذلك من خلال تمويل سفر الطالب الأول من خريجى أول دفعتين من شعبة العلوم الأكتوارية بجامعة القاهرة، وساهمت هذه الجهود فى زيادة عدد الخبراء المسجلين بالهيئة العامة للرقابة المالية إلى 30 خبيرا فى عام 2014 مقابل 15خبير فى عام 1974 ووفقا لقرار المجلس الأعلى للتأمين عام 1991 تم تشكيل لجنة متابعة عمل شعبة العلوم الإكتوارية وقد مثل هيئة الرقابة فى هذه اللجنة خيرى سليم نائب رئيس الهيئة المصرية للرقابة على التأمين، كما قامت الهيئة أيضا بإرسال عدد من الخريجين الجدد من جامعة القاهرة من كلية الأقتصاد و العلوم السياسية إلى بريطانيا لتأهيلهم كخبراء أكتواريين ، وهو ما حدث بالفعل لمعظمهم و يعملون الأن فى خدمة قطاع و سوق التأمين المصرى و العربى. 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة