خالد صلاح

"إدى العيش لخبازه".. دروس فنلندية على الإنترنت تكشف أسرار السعادة× 60 دقيقة

الإثنين، 18 مايو 2020 11:00 ص
"إدى العيش لخبازه".. دروس فنلندية على الإنترنت تكشف أسرار السعادة× 60 دقيقة صورة تعبيرية
كتب محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قد يبدو الأمر غامضًا لكثيرين كيف يمكن لبلد بأكمله أن يكون سعيدًا جدًا، لكن فنلندا مستعدة لإفشاء أسرارها مجانًا، بعدما احتلت الدولة المرتبة الأولى فى تقرير السعادة العالمية للسنوات الثلاث الماضية، حتى فى ذروة أزمة وباء فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، حيث يبدو أن البلاد لا تزال تعيش وسط أجواء إيجابية.

بدلاً من زيارة البلد أو الغوص بعمق فى البحث، يمكن للناس الآن الحصول على دورة عبر الإنترنت من خبراء فنلنديين لمعرفة ما يجعلهم سعداء، وبهذا يمكنك أن تتعلم كيف تكون أكثر سعادة من خلال سلسلة فصول عبر الإنترنت التى يُدرسها أناس يعيشون فى فنلندا.

5ebd6a2e3da9c401a20b18fb

 

فصول السعادة الفنلندية، بدأت يوم الجمعة 15 مايو وتستمر طوال شهر يونيو 2020، ومن خلال الدروس المجانية، سيعرض 6 خبراء محليين الأنشطة التى تساهم فى سعادتهم، وسيركز كل فصل مدته 60 دقيقة على موضوع مختلف، مثل التمارين والاسترخاء والطعام ووقت الفراغ، وذلك وفقًا لما نقله موقع "businessinsider".

ترجع الدولة الفنلندية سعادتها إلى العديد من العادات اليومية، مثل المشى القصير والسباحة الجليدية وتناول الطعام الطازج، فى حين أن العادات الفردية مهمة، فإن البلاد لديها أيضًا أنظمة دعم هيكلى ترضى سعادتها.

F180419YS53-1

وأراضى فنلندا تتضمن 75% من الغابات، لذا فإن الهواء النقى مرتبط بمستويات منخفضة من الاكتئاب والقلق، وتشتهر الدولة أيضًا بنظم الرعاية الصحية والتعليم، وخلال الدورات الافتراضية، سيعرض الخبراء للأفراد أشياء صغيرة يمكنهم القيام بها ليعيشوا حياة أكثر سعادة.

على سبيل المثال، ستشارك Päivikki Koskinen، الصحفية المستقلة والمدربة العلاجية، حبها للساونا والحمامات الجليدية، تقترح أن يأخذ الضيوف بعض المرطبات الباردة ودلو كبير من الماء البارد.

Kaivopuisto_concert_64_5

فيما لا يطلب Sasu Laukkonen، وهو طاهى حائز على نجمة ميشلان، من المشاركين أن يصابوا بالبرد ليكونوا سعداء، وبدلاً من ذلك، تركز جلسته على الطعام والتقليد، كما تعتمد الدورة الافتراضية على برنامج "the country’s Rent a Finn"، والذى تم إطلاقها فى صيف عام 2019، وكجزء من البرنامج الشخصى، عُرض على الزائرين فرصة لقضاء اليوم مع الفنلندى، الذى سيعلمهم كيف تكون سعيدًا من خلال توضيح كيفية عيش السكان المحليين.

الآن، تحول البرنامج إلى منصة على الإنترنت ويسمى Rent A Finn Goes Virtual، وسيكون البث المباشر متاحًا على فيس بوك، ويوتيوب، إضافة إلى حوار لايف على موقع إنستجرام، بعد ذلك، وسيتم أيضًا تسجيلها ونشرها عبر الإنترنت، بحيث يمكن للمشاهدين المشاهدة فى أى وقت، كذلك يمكن للمهتمين بتعلم المزيد أيضًا حجز جلسات خاصة مع أحد أدلة السعادة فى نهاية يونيو.

happy-finland
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة