خالد صلاح

استعدادات أمنية لتأمين عيد كورونا.. انتشار شرطى مكثف بالشوارع لمنع التجمعات بالشواطئ ومحيط الحدائق والمتنزهات.. استهداف المراكز التجارية والمطاعم المخالفة.. ورقابة الأسواق لضبط الأسعار وتوفير السلع.. صور

الإثنين، 18 مايو 2020 12:00 م
استعدادات أمنية لتأمين عيد كورونا.. انتشار شرطى مكثف بالشوارع لمنع التجمعات بالشواطئ ومحيط الحدائق والمتنزهات.. استهداف المراكز التجارية والمطاعم المخالفة.. ورقابة الأسواق لضبط الأسعار وتوفير السلع.. صور حملات امنية ـ أرشيفية
كتب محمود عبد الراضي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أنهت الأجهزة الأمنية استعدادتها لتأمين البلاد أثناء عيد الفطر المبارك، حيث يعيش المواطنون خلال هذا العيد ظروفا حياتية استثنائية، تتطلب تضافر كافة الجهود لمجابهة فيروس كورونا ومنع انتشاره.

وتعزز أجهزة الأمن من تواجدها بشكل مكثف ـ طوال أيام العيد ـ بمحيط الحدائق العامة والمتنزهات والشواطئ ودور السينما لمنع أية تجمعات محتملة، والتصدي بحسم وقوة للمخالفين، واتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم، حيث يقود مدراء الأمن جولات ميدانية مكبرة بكافة الميادين والمحاور والشوارع الرئيسية بالمحافظات.

وتكثف الشرطة من تواجدها بمحيط الشواطئ لمنع أية تجمعات، فضلاً عن حملات شرطة المسطحات المائية لمنع أية مراكب نيلية تقل المواطنين للتنزهة في النيل، لمنع الزحام والاختلاط، الذي يكون بمثابة البيئة الخصبة لانتقال الفيروس.

وتتواجد قوات الشرطة بشكل مكثف في الشوارع بأول أيام العيد لمنع أية تجمعات لإقامة صلاة العيد بالساحات لمخالفته قرار مجلس الوزراء بمنع إقامة صلاة العيد والاكتفاء ببثها تليفزيوني لمنع الزحام ونقل الوباء.

ولا تتوقف الجهود عند هذا الحد، وإنما تتخطى ذلك ووصولاً لاستهداف المحال والمراكز التجارية والمطاعم المخالفة، والتصدي الحاسم للأشخاص الذين يخترقون حظر التجوال واتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

وتوجه شرطة التموين حملات رقابية على الأسواق لضبط الأسعار ومواجهة الاحتكار، وملاحقة السلع الفاسدة ومجهولة المصدر، فضلاً عن توفير الأغذية للمواطنين بأسعار مخفضة من خلال منافذ أمان التابعة لوزارة الداخلية.

وتواصل مكافحة المخدرات حربها على أباطرة الكيف وتجار الصنف، لمنع ضخ المواد المخدرة خلال فترة العيد وضبط الخارجين عن القانون واتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

وكان الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء أعلن أنه اعتبارا من يوم الأحد أول أيام العيد وحتى يوم الجمعة 29 مايو الجارى، سيتم فرض حظر حركة المواطنين اعتبارا من الخامسة مساء وحتى السادسة من صباح اليوم الثانى، مع غلق كافة المولات والشواطئ والمناطق الترفيهية، وإيقاف كافة وسائل المواصلات وأتوبيسات الرحلات.

وأوضح رئيس مجلس الوزراء أنه فيما يتعلق بصلاة العيد، فإنه سيتم اقتصار إقامتها في مسجد السيدة نفيسة وتقتصر الصلاة على العاملين بالمسجد، وسيتم بثها على شاشات التليفزيون، موضحا أنه فيما يتعلق بامتحانات الثانوية العامة والجامعات والدبلومات الفنية فإنه سيتم عقدها يوم 21 يونيو القادم.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة