خالد صلاح

أوبر تلغى 6700 وظيفة خلال شهر.. وخطط لتخفيض مليار دولار من الإنفاق

الثلاثاء، 19 مايو 2020 12:42 م
أوبر تلغى 6700 وظيفة خلال شهر.. وخطط لتخفيض مليار دولار من الإنفاق تطبيق اوبر
كتبت ــ نهال طارق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلنت شركة أوبر للنقل الذكي عن خطة عمل صارمة لتقليص أعمالها بعد ازدياد خسائرها في ظل إغلاقات كورونا، وفقا لموقع "Salon". قالت إنها ستلغي 3000 وظيفة أخرى ليصل إجمالي التخفيضات في الأسابيع الأخيرة إلى ربع القوى العاملة، كما ستقوم بإغلاق أو دمج أكثر من 40 مكتبًا وتصفية الوحدات مثل معمل الذكاء الاصطناعي.

 

ومن جانبه، قال دارا خسروشاهي الرئيس التنفيذي لاوبر، إن الخطوات ضرورية لتأمين مستقبل الشركة، وكتب في رسالة إلى الموظفين "يجب أن نعتبر أنفسنا كمؤسسة قائمة بذاتها لم تعد تعتمد على رأس المال الجديد أو المستثمرين لمواصلة النمو والتوسع والابتكار".

 

وأضاف "علينا أن نتخذ هذه الإجراءات الصعبة للوقوف بقوة على قدمينا ، لتأمين مستقبلنا ومواصلة مهمتنا."

 

ووفقا للتقرير عانت أوبر من خسائر فادحة حتى قبل تفشي كورونا لكن تحدياتها تضاعفت مع انخفاض النشاط خلال الوباء.

 

انخفضت عدد رحلات Uber بنسبة 80 % الشهر الماضي في ذروة عمليات الإغلاق في الولايات المتحدة وكندا على الرغم من ارتفاع أعمال توصيل الطعام في Uber Eats ، إلا أنها لا تزال تسجل خسارة.

 

 

uber eats
uber eats

 

 

وفي وقت سابق من هذا الشهر أعلنت أوبر أنها ستخفض 3700 وظيفة وحذرت من تخفيضات إضافية محتملة  ولا تشمل تخفيضات القوى العاملة السائقين الذين تعتبرهم أوبر مقاولين مستقلين.

 

وقالت Uber إنها ستعيد تنظيم موظفيها المتبقين وستخفض الإنفاق في المناطق التي ليست جزءًا من النقل الشخصي الأساسي أو أعمال توصيل الطعام مشيرة الى إن الإجراءات مجتمعة يجب أن تخفض الإنفاق بمقدار مليار دولار.

 

تعد إجراءات أوبر أحدث علامة على الأثر الاقتصادي المستمر للفيروس والجهود المبذولة للسيطرة عليه.

 

وقال خسروشاهي: "بالنظر إلى الأثر الهائل للوباء والطبيعة التي لا يمكن التنبؤ بها لأي انتعاش نهائي ، فإننا نركز جهودنا على منصاتنا الأساسية للتنقل والتسليم وتغيير حجم شركتنا لتتناسب مع حقائق أعمالنا".

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة