خالد صلاح

تعليم القاهرة: 98% من الطلاب سلموا الأبحاث ولا يوجد تطابق بين المشاريع

الثلاثاء، 19 مايو 2020 03:16 م
تعليم القاهرة: 98% من الطلاب سلموا الأبحاث ولا يوجد تطابق بين المشاريع محمد عبد التواب مدير عام الإدارة العامة للتعليم العام
كتب ـ محمود طه حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد محمد عبد التواب، مدير عام الإدارة العامة للتعليم العام بمديرية التربية والتعليم والتعليم الفنى بمحافظة القاهرة، إن نسبة 98% من الطلاب المستهدفين سلموا الأبحاث على مستوى جميع مدارس المحافظة، سواء ورقيا أو إلكترونيا على منصة إدمودو، وهناك نسبة من 2 حتى 3% لم يقدموا مشاريع أبحاث حتى الآن.

وأضاف مدير عام التعليم العام بالقاهرة فى تصريح خاص، أن الطلاب الذين لم يتقدموا بأبحاث تم التنبيه عليهم وإعلان أسمائهم فى المدرسة وأيضا على جروب الفصل الخاص بهم وعلى موقع الإدارات والمديريات، موضحا أن منصة إدمودو خدمت المعلم والطلاب وساهمت بشكل كبير فى تواصل الطلاب مع معلميهم بشكل مستمر فى أى وقت، قائلا: كان لمنصة إدمودو دور كبير فى جذب الطلاب فى تقيدم الأبحاث والتعلم عن بعد.

وأوضح محمد عبد التواب، أن  تقييم الأبحاث يتم من خلال اللجنة الخماسية وفق توجيهات وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، وحتى الآن يواصل أعضاء هيئة التدريس فى تقييم الأبحاث، ولم يتم اكتشاف أى حالات تطابق فى الأبحاث وبالتالى من يجتاز البحث سوف يحصل على درجته كاملة بنسبة 100% وفقا لما أعلنته الوزارة.

وشدد محمد عبد التواب، أن النتيجة سيتم إعلانها فى المدارس للطلاب.

وكانت وزارة التربية والتعليم أكدت أنه فى حالة اكتشاف تطابق بين المشاريع المقدمة سيتم حجب نتيجة الطلاب وبقائهم لدخول دور ثان يتم تحديده لاحقا.

 

كان وزير التربية والتعليم قد شرح طريقة الدخول على منصة "إدمودو" التي سوف يقوم الطلاب برفع الأبحاث عليها إلكترونيا، ويمكن الدخول على منصة من خلال كتابة new.edmodo.com.

 

أوضح أن الموقع باللغة العربية ويمكن تحويله إلى الإنجليزية، وأول شىء يتم الضغط على أيقونة "تسجيل الدخول" حال وجود "أكونت" للطالب على المنصة، وبعدها سوف يجد الطالب فى صدر الصفحة جملة بعنوان "المشروع البحثى لعام 2019- 2020"، ومكتوب تحت هذه الجملة "يتم تحميل مشروع البحث فى صيغة بى دى إف، على أن يكون الملف يحتوى على الكود التعريفى بالإضافة للسنة الدراسية.

 

 

 

 


 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة