خالد صلاح

وفاة رجل الأعمال السعودى الشيخ صالح كامل عن عمر يناهز 79 عاما.. الراحل أحب مصر وفضل الاستثمار بها.. وأشاد بالنقلة النوعية للاقتصاد المصرى.. وأشهر أقواله: إذا أصيبت مصر ببرد سيعطس المسلم فى السعودية وباكستان

الثلاثاء، 19 مايو 2020 01:19 ص
وفاة رجل الأعمال  السعودى الشيخ صالح كامل عن عمر يناهز 79 عاما.. الراحل أحب مصر وفضل الاستثمار بها.. وأشاد بالنقلة النوعية للاقتصاد المصرى.. وأشهر أقواله: إذا أصيبت مصر ببرد سيعطس المسلم فى السعودية وباكستان الشيخ صالح كامل
كتب عبد الحليم سالم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
ظل الراحل الشيخ صالح كامل الذى توفي منذ قليل بحسب وكالات الانباء من أشد الداعمين لمصر ، ولا سيما فى المواقف الصعبة التى كانت كثر بحاجة لمساهمة رجال الاعمال لدعم الاقتصاد، وجاء الراحل للمشاركة في اهم مؤتمرات مصر فى مارس 2015 فى مدينة شرم الشيخ على راس وفد يضم 100 رجل أعمال ومستثمر لدعم الاقتصاد المصرى، حيث قال وقتها  الشيخ صالح كامل، إنه جاء إلى المؤتمر الاقتصادي على رأس وفد مكون من 100 من رجال أعمال سعوديين لبحث الفرص الاستثمارية التي تخدم الاقتصاد المصري وتحقق معدلات تنمية عالية في مجال خدمة المواطن المصري والعربي.
 
ومن أشهر ما قاله الراحل عن مصر مقولته:"إذا أصيبت مصر ببرد سيعطس المسلم فى السعودية وباكستان"، وهى المقولة  التى أثارت العديد من ردود الأفعال الإيجابية حول حب رجال الأعمال العرب لمصر، وعلى رأسهم الراحل الذى كانت له الكثير من التصريحات حول حبه لمصر وتفضيل الاستثمار بها .
 
ومن آخر تصريحات الراحل قوله إن مصر تتمتع بعدد من الميّزات  سواء على المستوى الاقتصادي والتجاري أو على المستوى الاستثماري، مشيداً بالنقلة النوعيّة التي حققتها مصر من خلال الإصلاحات والإجراءات التي أقرتها الحكومة المصرية وكذا المشروعات القومية الكبرى التي تبنتها والتي كان أهمها محور قناة السويس، واستصلاح المليون ونصف فدان، والعاصمة الإدارية الجديدة، الأمر الذي يؤكد أن مصر تسير في الاتجاه الصحيح وأنها بدأت تستعيد دورها الأساسي في المنطقة والذى سيتنامى مع رئاسة مصر للاتحاد الافريقي.
 
وبحسب المعلومات المتاحة فإن الشيخ صالح عبد الله كامل وهو  رجل أعمال سعودي  من أهم المستثمرين في مجال الإعلام وذلك من خلال مؤسسة ART " راديو وتلفزيون العرب"، ولد عام 1360هـ/1941م في مكة المكرمة، لعائلة كانت تعمل بالطوافة، وكان والده يعمل مديراً عاماً لديوان مجلس الوزراء. تلقى تعليمه الابتدائي والمتوسط في مكة المكرمة والطائف، والثانوي بجدة،  وحصل على بكالوريوس تجارة من جامعة الرياض 1383هـ، 1963م. 
 
 
أنشأ وهو طالب مؤسسة صغيرة باسم "دار ومكتب الكشاف السعودي" وبدأ حياته العملية بالطوافة مهنة عائلته، ثم التحق بوزارة العمل والشؤون الاجتماعية حيث عمل بإدارة رعاية الشباب، وبعد فترة قصيرة انتقل للعمل في وزارة المالية، وبعد عشر سنوات من العمل في وزارة المالية، ترك العمل الحكومي واتجه إلى القطاع الخاص، الذي وفق فيه حتى أصبح يمتلك ويدير ما يزيد على 12 مليار ريال موزعة على 300 شركة وبنك ومؤسسة في المملكة وفي نحو 45 دولة حول العالم.
 
وترأس مجلس إدارة "مجموعة دله البركة" التي تشمل مجموعة شركات منها: البركة للاستثمار والتنمية، مجموعة البركة المصرفية، مجموعة التوفيق المالية، عسير، الشركة الإعلامية العربية وشركة مسك الإعلامية العربية، راديو وتلفزيون العرب (ART)، شركة مجموعة دلة، شركة دلة للتنمية العقارية والسياحية، شركة درة العروس وغيرها، وهو يرأس مجلس إدارة الغرفة التجارية الإسلامية ولجنة المشاركين في محفظة البنوك الإسلاميةوالمجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية. 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة