خالد صلاح

ولي عهد السويد وأبناؤها يحتفلون باليوم العالمى للنحل فى حدائق هاجا.. صور

الأربعاء، 20 مايو 2020 08:03 م
ولي عهد السويد وأبناؤها يحتفلون باليوم العالمى للنحل فى حدائق هاجا.. صور الملكة فيكتوريا وأولادها
كتب محمد تهامى زكى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

احتفلت الأميرة فيكتوريا، ولي عهد السويد، وأبناؤها الأميرة استيل والأمير أوسكار، بيوم النحل العالمى، الذى يوافق اليوم 20 مايو، بزيارة خلايا النحل بحدائق هاجا الرائعة،التى تتضمن حدائق كبيرة وبحيرات وغابات فى العاصمة السويدية ستوكهولم،  كما يوجد داخلها قصر هاجا، وجناح الملك جوستاف الثالث.

WEBB_200520_KRPR_PRE_PRO_Bikupor_Foto_Jonas_Ekströmer_TT_1
 

ووفقا لحساب القصر الملكى فى السويد على انستجرام، أخذت الأميرة فيكتوريا، الأميرة إستيل والأمير أوسكار، إلى خلايا النحل فى حدائق هاجا، حيث تعلموا المزيد عن النحل وسبب أهميتهم فى تنوعنا البيولوجى، كما نشر صورا تظهر فرحتهم برؤية النحل وتعلم المزيد عنه.

kungahuset_98167262_296748557991225_5161250298980681092_n
 

وتحيى منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "فاو" يوم 20 مايو من كل عام اليوم العالمى للنحل، ويأتى الاحتفال هذا العام 2020 تحت شعار "نحن جميعا نعتمد على بقاء النحل"، حيث يسلط الضوء على أهمية المعارف التقليدية فى مجال تربية النحل واستخدام المنتجات والخدمات المشتقة وأهميتها بالنسبة إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة. ومما لا شك فيه أن جائحة كوفيد-19 الأخيرة كانت لها تأثيرات واضحة على قطاع تربية النحل طالت الإنتاج والأسواق ونتيجة لذلك سبل عيش مربى النحل أيضاً، وسيجرى استكشاف دور تربية النحل لدعم المجتمعات المحلية الريفية وتحسين الأمن الغذائى والتغذية فى ظل هذه الأوضاع الحافلة بالتحديات.

kungahuset_98096827_609340459932817_6882121897094509742_n
 

فعلى مدى قرون، استفاد الناس والنباتات والكرة الأرضية من النحل، فبحمل حبوب اللقاح من زهرة إلى أخرى، يقوم النحل والفراشات والطيور والخفافيش وغيرها من الملقحات بتسهيل وتحسين إنتاج الغذاء، وبالتالى بالمساهمة فى الأمن الغذائى والتغذية. وللتلقيح أيضا تأثير إيجابى على البيئة بشكل عام ، مما يساعد على الحفاظ على التنوع البيولوجى والنظم الإيكولوجية النابضة بالحياة التى تعتمد عليها الزراعة.

kungahuset_97535541_124883852542842_568537571635710571_n
 

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة، اعتمدت القرار 211/72 فى عام 2017، بإعلان يوم 20 مايو من كل عام يومًا عالميًا للنحل، وفى كل عام فى هذا اليوم، سيتم لفت انتباه الجمهور العالمى إلى أهمية الحفاظ على النحل والملقحات الأخرى، وسيتم تذكير الناس بأهمية النحل للبشرية جمعاء ودعوتهم إلى اتخاذ إجراءات ملموسة للحفاظ عليها وحمايتها.

WEBB_200520_KRPR_PRE_PRO_Bikupor_Foto_Pelle_T_Nilsson_SPA_2
 
وشارك فى رعاية القرار 115 دولة عضو فى الأمم المتحدة، بما فى ذلك الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والصين والاتحاد الروسى والهند والبرازيل والأرجنتين واستراليا وجميع الدول الأعضاء فى الاتحاد الأوروبى.

ويتزامن يوم 20 مايو مع يوم ميلاد أنطون جانشا، الذى كان رائداً فى القرن الثامن عشر لأساليب تربية النحل الحديثة فى بلده الأصلى سلوفينيا، وأشاد بقدرة النحل على العمل بجد واجتهاد دون حاجتها إلى الكثير من الرعاية.

وكانت جمهورية سلوفينيا، اقترحت الاحتفال باليوم العالمى للنحل فى شهر مايو فى عام 2015، وبمبادرة من جمعية مربى النحل السلوفينيين، بدأت الإجراءات فى منظمة الفاو للإعلان عن يوم النحل العالمى واقتراح قرار يؤكد أهمية النحل والملقحات الأخرى، وتمت المصادقة على المبادرة من قبل مؤتمر منظمة الأغذية والزراعة فى دورته الـ 40 فى روما فى 7 يوليو 2017؛ واختتم هذا الإجراء بنجاح اليوم باعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة بتوافق الآراء لليوم العالمى للنحل.

⠀⠀⠀⠀⠀⠀⠀⠀

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة