خالد صلاح

الوزراء خلال افتتاح بشائر الخير 3.. التنمية المحلية تكشف أسباب ارتفاع معدلات البناء المخالف..الإسكان: 47%من السكان يعيشون فى أماكن غير مخططة.. التعليم العالى: من المتوقع الوصول لصفر حالات كورونا بعد منتصف يوليو

الخميس، 21 مايو 2020 03:14 م
الوزراء خلال افتتاح بشائر الخير 3.. التنمية المحلية تكشف أسباب ارتفاع معدلات البناء المخالف..الإسكان: 47%من السكان يعيشون فى أماكن غير مخططة.. التعليم العالى: من المتوقع الوصول لصفر حالات كورونا بعد منتصف يوليو وزير التنميه المحليه
كتب محمد عبد العظيم – عامر مصطفى – إبراهيم سعيد – أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وزير الإسكان: الإسكندرية ثانى أكبر محافظة لتنفيذ مشروعات السكن البديل

وزير التعليم العالى: 71 ألف إصابة بفيروس كورونا فى مصر وفق نموذج افتراضى

وزير التعليم العالى: نتوقع وصول إصابات كورونا 20 ألف حالة يوم 28 مايو المقبل

وزير التعليم العالى: 2000 مصاب بكورونا بمستشفيات العزل منهم 250 بالعناية المركزة

وزير التعليم العالى: استحالة حصر كل إصابات كورونا و80% منها بدون أعراض

وزير التعليم العالى: الحكومة تعمل بشكل مؤسسى وبتنسيق علمى فى أزمة كورونا
 

قال اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، إن معدلات مخالفة البناء زادت عقب الفترة في 2011، وذلك بسبب حالة الانفلات الأمني وغيرها، موضحاً أن توجيهات الرئيس جاءت بإزالة الإشغالات المخالفة، مشيراً إلى أن تلك الظاهرة تمثل تعديا على هيبة الدولة والقانون".

 

وأضاف اللواء محمود شعراوى، خلال افتتاح مشروع بشائر الخير3، أن ممارسات البناء المخالف امتدت عقب 2011 ودخول مواطنين وليس المقاولين فقط فى تلك الظاهرة، كما أن فساد بعض العاملين، انتشار ظاهرة البلطجة، وتحرير عقود نظير مبالغ مالية ساهم فى الزيادة.

 

وأكمل وزير التنمية المحلية، أن هناك 1773 مخالفة في الفترة الماضية بمحافظة الإسكندرية، وجاءت  أنواع المخالفات ما بين بناء بدون ترخيص وتعلية الأدوار ومخالفة التخطيط، وتم اتخاذ مجموعة من الاجراات لمواجهة التعديات على أراضي الدولة، كما تم إنشاء وحدات التدخل السريع لإزالة المخالفات.

 

فيما قال الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان، إن هناك 47% من السكان يعيشون في أماكن غير مخططة واتفاع لمعدلات التلوث، موضحاً أن هناك تحديات كانت تقابل الدولة وقت التخطيط العمراني، والدولة تشيد عدد كبير من مشروعات الإسكان الاجتماعي.

 

وأضاف وزير الإسكان، خلال افتتاح مشروع بشائر الخير3، أن توجه الرئيس عبد الفتاح السيسي دائما بالإسكان الاجتماعي، وهناك نمو سكانى نراه في توجه التنمية ناحية الجنوب، وتحسين جودة الحياة المناطق غير المخططة.

 

وأضاف وزير الإسكان، إن الإسكندرية ثاني أكبر مدينة تشهد مدن للإسكان البديل للعشوائيات، وتم ضخ 11 مليار جنيه تم صرف 3 مليارات جنيه حتى الآن وجارى التنفيذ بباقي المبلغ، كما أضفنا 18 ألف فدان عمراني في الإسكندرية.

 

وقال الدكتور عاصم الجزار إن الإسكندرية ثانى أكبر محافظة تشهد مشروعات للسكن البديل للعشوائيات، من خلال صندوق تطوير العشوائيات، موضحا أنه تم رصد 11 مليار جنيه وتم صرف 3.5 مليار جنيه.

 

وأضاف أن فقدان الأراضى الزراعية كانت مشكلة تواجه هذه المشروعات، قائلا: لولا تدخل الرئيس ما كان تم.. مؤسسات الدولة كل واحد عنده أهداف.. وزارة الزراعة هدفهم الحفاظ على الأراضى الزراعية.. ووزارة الاسكان تسعى إلى التنمية العمرانية.. تم وضع رؤية شاملة بشكل مخطط وممنج وصولا إلى الأهداف المرجوة دون أن يكون هناك تعارض بين الفكرتين".

 

واستعرض وزير الإسكان المشروعات الأخرى التى يتم تنفيذها داخل محافظة الإسكندرية، حيث أنها لا تقتصر فقط على المشروعات الخاصة بالسكن البديل للعشوائيات حيث يتم تنفيذ مشروعات تنموية كبرى فى نطاق المحافظة بجانب مشروعات النقل والكبارى والمحاور التى يتم تنفيذها مثل محور المحمودية وغيرها.

 

وأشار وزير الإسكان إلى تنفيذ مشروعات تنموية ومحاور التنمية يساهم فى خلق فرص عمل والتحول فى استخدامات الأراضى يدفع الاقتصاد المحلى داخل هذه المناطق بشكل سريع.

 

فيما قال الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى، مع انتهاء أزمة فيروس كورونا من الممكن أن نصل إلى37 ألف حالة، ومن الممكن أن يحدث في شهور يوليو والتوقعات أن نصل لأقصي عدد من الحالات 16 يوليو، ولايوجد دولة محمية من فيروس كورونا والدول العظمي حدث بها ذلك.

 

وأضاف وزير التعليم العالى، خلال افتتاح مشروع بشائر الخير، نتوقع أن نصل إلى صفر حالات بعد متصف شهر يوليو، موضحا أن الأبحاث اختفلت فى قياس مساحة التباعد من مترين إلى 4 أمتار، وكذلك هناك خلاف حول ماهية الفيروس وهل هو مختلق أم لا.

 

وأكد الدكتور خالد عبد الغفار، أن هناك نموذج افتراضى لقياس إصابات فيروس كورونا فى مصر يعتمد على 5 أضعاف العدد العالى، مشيرا إلى أنه وفق هذا النموذج الافتراضى إذا كان لدنيا 14 ألف حالة فإن الحالات ستصل إلى 71 ألف حالة وفق هذا النموذج.

 

وأضاف أنه يوجد استحالة فى رصد كافة أرقام الإصابات بفيروس كورونا، قائلا: "إننا نتوقع وصول الإصابات بفيروس كورونا إلى 20 ألف حالة يوم 28 مايو المقبل، موضحا:"نصل إلى 40 ألف حالة كحد أقصى، وبعدها يتم الإعلان عن تسجيل "صفر" إصابات.

 

 

وأوضح أنه من المتوقع أنه يصل الحد الاقصى للحالات المصابة يوم 28 مايو وبعدها يبدأ النقص التدريجى للحالات حتى يوم 10 يوليو.

 

وأكد الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى، أنه يوجد 2000 مريض من أصل 14 ألف مصاب بفيروس كورونا داخل مستشفيات العزل منهم 250 فى العناية المركزة و50 فقط يحتاجون جهاز تنافس صناعى.

 

 

وأضاف أنه يتمنى انكسار عدد الإصابات خلال العشر الأيام الأولى من شهر يونيو، مشددا على أن قرارات الدولة مثل تعطيل المدارس والجامعات وتعطيل الرحلات الجوية وغيرها ساهمت فى تقليل الإصابات.

 

وأكد الدكتور خالد عبد الغفار أنه لا يوجد دولة فى العالم تستطيع اختبار كل الحالات، حتى بما فى ذلك الولايات المتحدة، مستعرضا أنه فى حالة أن الإصابات فى مصر 5 أضعاف "وفق نموذج افتراضى"، فهذا يعنى أن كل الإصابات بكورونا تصل إلى أكثر من 71 ألف حالة وفق هذا الافتراضية.

 

 

وأضاف أن هناك استحالة حصر كل الأعداد المصابة بالفيروس، فضلا عن أن 80 % من الحالات المصابة بالفيروس لا تظهر عليها الأعراض.

 

واستعرض الدكتور خالد عبد الغفار، جهود الدولة المصرية الصحية فى مواجهة أزمة فيروس كورونا، مشددا على عدم الرهان على المنظومة الصحية فى مصر، حتى أن المنظومة فى الولايات المتحدة لم تتمكن من مواجهة الإصابات.

 

وأكد الدكتور خالد عبد الغفار أن الحكومة تعمل بشكل مؤسسى ويتم تنسيق علمى وأكاديمى من الاجتماعات الدورية منذ ظهور أزمة فيروس كورونا، مشيرا إلى أن الأساس فى البيانات الصادرة عن رئيس الوزراء تعتمد على علوم البيانات والبحث العلمى فى هذا المجال وليس فقط فى مصر ولكن على مستوى العالم، من خلال التعاون مع العلماء المصريين فى الخارج وتسخير كل الامكانيات وتحليل البيانات وصولا لصدور القرارات من رئيس الوزراء.

 

وأضاف أن هناك فريق عمل يضم علماء مصريين من الولايات المتحدة بجانب مجموعة داخل وزارة التعليم والبحث العلمى، الذكاء الاصنطاعى وتكنولوجيا البحث العلمى، توزويع السكان على مستوى الجمورية، وتحليل الواقع للاصابات اليومية من خلال إدارة وزارة الصحة "الصف الأول" فى إدارة الأزمة ومن خلال تحليل الاصابات يمكن التنبؤ بمعدلات الانتشار.

 

وشدد على أنه يتم قياس نسبة النمو وكل رقم يتم الإعلان عنه يتم تحليله بشكل دقيق، حتى نصل إلى السؤال "متى ينتهى هذا الوباء"، وأن يصل إلى انتهاء وتعلن وزيرة الصحة تم تسجيل "صفر" حالات.

 

واستعرض الدكتور خالد عبد الغفار، بعض البيانات والأرقام حول الاصابات بفيروس كورونا، وكيفية تحليل انتشار المرض داخل مصر، موضحا أن متوسط الحالات فى مصر 1.4، والحد الأمثل أن يكون الحد الأمثل 1 بمعنى أن يصيب الشخص شخصا واحدا، ومن المتوقع أن تصل إليه مصر قريبا ونعمل على الوصول إليه حتى يتم انحسار المرض.

 

وأكد الدكتور خالد عبد الغفار، أن بيانات وقرارات صادرة رئيس الوزراء، يتم تحليلها بشكل دقية وعلمى، لافتا إلى أن الدولة عملت على آلية "التنبؤ" الآنى وكذلك آلية "التنبؤ المستقبلى"، لذلك نتوقع ارقام الاصابات بفيروس كورونا بشكل دقيق، وكل الأرقام وفق التوقعات.

 

وأوضح وزير التعليم العالى، أنه لا يجب القلق من ارتفاع الاصابات بفيروس كورونا فى مصر من 5 آلاف حالة إلى 7 ألاف حالة، وحتى وصولا إلى ألف حالة فى اليوم، وبالتالى يجب استقرار النسبة اليومية لمعدل التغيير اليومى للاصابات فى إطار من 3 لـ 5 %، وصولا إلى تسطيح المنحى.

 

وأشار إلى أن المعدل اليومي للإصابات بفيروس كورونا فى مصر فى الحدود الآمنة، مشددا على أن توقع الاصابات صحيحا فيما يخص اعداد الاصابات التى تعلن عنها وزارة الصحة يوميا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة