خالد صلاح

قصة لقب .. عصام الحضري السد العالي التاريخي في العالم

الخميس، 21 مايو 2020 09:30 ص
قصة لقب .. عصام الحضري السد العالي التاريخي في العالم عصام الحضري ومحمد صلاح
كتب محمد ربيع

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عصام كمال توفيق الحضري واسم الشهرة عصام الحضري، حارس المرمي التاريخي للأهلي والعديد من الفرق داخل وخارج مصر ومنتخب مصر الأسبق، وسطر الحضرى اسمه فى سجلات التاريخ ببطولات كأس العالم بعدما أصبح أكبر لاعب سناً يشارك فى بطولات كأس العالم على مدار تاريخها، وشارك الحضري فى مباراة مصر والسعودية بسن الـ45 عاما و161 يوماً ليحطم رقم الكولومبى فاريد موندراجون الذى كان أكبر لاعب سنا يشارك فى أى مباراة فى بطولات كأس العالم، وذلك عندما شارك فى مونديال 2014 بالبرازيل وعمره 43 عاماً وثلاثة أيام.

كانت بداية السد العالي عصام الحضري من نادي دمياط المشارك فى دورى الدرجة الثانية بمصر، وكان عاملا أساسيا فى تصعيد ناديه إلى دورى الدرجة الاولى قبل أن يستقطبه الأهلى  موسم 1996

وتوج الحضرى بطلًا لكأس الأمم الأفريقية أربع مرات مع المنتخب المصرى خلال أعوام 1998، 2006، 2008 و2010 على التوالى، حيث حمل شارة القيادة خلالها ، قدم الحضري مستوى رائع في كأس العالم للقارات 2009 والتي أقيمت في جنوب إفريقيا، خاصًة في مباراة إيطاليا، حيث تصدى لأكثر من هدف من نجوم الأتزوري، حيث تحدث عنه الصحافة العالمية وقتها.

رغم أن عصام الحضرى لم يعلن قرار الاعتزال بشكل نهائى إلا أن القرار يبدو محسوم أكيلنيكاً حيث ابتعد السد العالى عن المستطيل الاخضر ولم يعلن تعاقده مع أى نادى منذ رحيله عن صفوف النجوم انتظاراً لخطوة مصيرية فى عالم تدريب حراس المرمى .

 صنع الحضري تاريخه الأكبر مع الأهلي نادي القرن الأفريقي، حيث قاد الفريق الأحمر للاستحواذ على أغلب البطولات التي يشارك فيها سواء المحلية أو الأفريقية، وحقق معه 23 لقبا تنوعت ما بين 8 ألقاب للدوري المصري بدأت مع موسمه الأول 1996-1997، وحتى قبل رحيله عنه عام 2008، و3 ألقاب لكأس مصر، و4 للسوبر المصري، بجانب لقبين لبطولة النخبة العربية 1997، و1998، و3 ألقاب لدوري أبطال أفريقيا 2001 و2005 و2006، ومثلها للسوبر الأفريقي، بجانب برونزية كأس العالم للأندية 2006.

وسجل الحضري هدفا عابرا للقارات وقت وجوده في صفوف الأهلي بعدما سجل هدفا تاريخيا في مرمى كايزر تشيفز الجنوب إفريقي من وسط ملعب الأهلي.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة