خالد صلاح

محمد ناجى جدو عن صالح سليم: "رجل القرن مع درع القرن"

الخميس، 21 مايو 2020 02:21 م
محمد ناجى جدو عن صالح سليم: "رجل القرن مع درع القرن" محمد ناجى جدو مهاجم الاهلى السابق
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تغزّل محمد ناجى جدو، مهاجم الجونة الحالى والأهلى ومنتخب مصر السابق، فى الراحل صالح سليم رئيس القلعة الحمراء الأسبق، احتفالا بتسلمه جائزة نادى القرن، ونشر صورته مع الجائزة وعلق قائلا، "رجل القرن مع درع نادى القرن العشرين". ففى 22 مايو عام 2001 تسلم الراحل صالح سليم رئيس النادى الأهلى جائزة نادى القرن والتى توجت بها القلعة الحمراء كونه أكثر الأندية الأفريقية تحقيقا للنجاحات والألقاب على مدار القرن العشرين منذ 18 عاماً، وأقيم حفل ضخم لاختيار نادى القرن فى مدينة جوهانسبرج الجنوب أفريقية فى الثانى والعشرين من مايو لعام 2001، وتسلم المايسترو جائزة نادى القرن الأفريقى ممثلا عن النادى الأهلي.

جدو ونادي القرن

جدو ونادي القرن

 

وفتح مسئولو نادى الزمالك ملف نادى القرن العشرين مجددًا، رغم مرور 20 عامًا على إعلان فوز الأهلى "الغريم التقليدى" بهذا اللقب، وقرر مجلس إدارة القلعة البيضاء، برئاسة مرتضى منصور، تصعيد الأمر هذه المرة إلى المحكمة الرياضية الدولية، من خلال تشكيل لجنة من 4 أعضاء بمجلس الادارة، تمهيدا لإرسال شكوى رسمية إلى الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا".
 
 
وعلق عبد المنعم شطة رئيس اللجنة الفنية بالاتحاد الإفريقى السابق على هذه القضية قائلا إن الحديث فى أزمة نادى القرن لا يكون فى وسائل الاعلام فمن له حق عليه التقدم بشكوى رسمية عن طريق الاتحاد المصرى لمخاطبة الاتحاد الافريقى ويطلب ردود رسميه حتى نغلق هذا الملف نهائيا.
 
وأضاف شطة أنه المعايير كانت واضحة عندنا تم وضعها عام 1994 اَى قبل نهاية القرن بستة سنوات دون أن يعرف أَى فريق أفضل والمعايير تعتمد على النقاط وليس بعدد البطولات وهو ما انطبق على النادى الأهلى ويليه الزمالك الذى سبق وتحدث فى هذا الأمر عن طريق كمال درويش رئيس النادى وقتها وتم الرد عليه وأيضا اشتكى نادى كوتوكو الغانى للمطالبة باللقب وتم الرد عليه هو الآخر واقتنع لأن هناك لوائح تم وضعها من لجان الكاف وهى التى طبقها الاتحاد الدولى فى هذه الفترة.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة