خالد صلاح

بمدينة القناطر الخيرية..

وزير الإسكان ومحافظ القليوبية يستعرضان مخطط مشروع تطوير جزيرة الشعير

الخميس، 21 مايو 2020 10:32 ص
وزير الإسكان ومحافظ القليوبية يستعرضان مخطط مشروع تطوير جزيرة الشعير عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق
كتب أحمد حسن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
عقد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اجتماعاً مع اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ القليوبية، لاستعراض مخطط مشروع تطوير جزيرة الشعير، بمدينة القناطر الخيرية، بمحافظة القليوبية.
 
جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع
 
وأكد وزير الإسكان، ضرورة تكاتف وتعاون الجهات المختلفة فى تنفيذ هذا المشروع الهام لمحافظة القليوبية، موضحاً أن هذا الموقع له أبعاد تاريخية، وسيكون وجهة للسياحة الداخلية والعالمية، ولا بد من وضع تنفيذ هذا المشروع على أجندة أولويات المحافظة.
 
وأوضح الوزير أنه لا بد من تحديد مشروع رائد يتم تنفيذه بكل محافظة، فكما أن هناك مشروعات قومية على مستوى الدولة، يتكاتف الجميع لتنفيذها، يجب أن يكون هناك مشروع رائد بكل محافظة، يتكاتف أبناؤها لتحقيقه، ويكون حلم المحافظة.
 
ومن جانبه، أكد اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ القليوبية، أهمية موقع جزيرة الشعير، وخلفيته التاريخية، وجاذبيته حيث يلتقى عنده فرعا نهر النيل (رشيد ودمياط)، موضحاً أن المحافظة تهدف من خلال تنفيذ هذا المشروع الهام، إلى تحويل جزيرة الشعير، لتكون وجهة ومقصداً للسياحة الداخلية والعالمية.
 
كان الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، قد التقي أمس  إحدى المجموعات الإستثمارية لبحث سبل التعاون والمشاركة في تنفيذ مشروعات تحلية مياه البحر بالمحافظات الساحلية.
 
وأكد وزير الإسكان أن الدولة ترحب بالتعاون مع المستثمرين والقطاع الخاص فى تنفيذ المشروعات المختلفة، ومنها مشروعات مياه الشرب، والمشاركة فى عملية التنمية الشاملة التي تشهدها مصر في السنوات الأخيرة.
 
وأوضح الدكتور عاصم الجزار، أن الوزارة تعمل جاهدة فى تنفيذ المشروعات التنموية والخدمية المختلفة، من أجل الإسراع بوتيرة التنمية، وتوفير فرص العمل، ودفع عجلة الاقتصاد، ولا سيما فى ظل الظروف الحالية التي تمر بها البلاد نتيجة مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد.
 
وأشار الوزير إلى أنه يتم حالياً وضع خطة لاحتياجات المناطق الساحلية من مياه الشرب المُحلاة، بحيث يتم وضع الخطة على عدة مستويات (قصيرة المدى- متوسطة المدى - طويلة المدى)، لتحديد حجم وأماكن المحطات المطلوب تنفيذها، والتكلفة التقديرية للتنفيذ.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة