خالد صلاح

آدم حنين وداعا.. الفنانون يطالبون بالاهتمام بمتحفه فى الحرانية.. فاروق حسنى: أعز الأصدقاء.. أحمد شيحا: قامة فنية وإنسانية.. مصطفى الفقى: قيمة عالمية.. ومؤسسته تدرس إقامة حفل التأبين بعد "كوونا"

الجمعة، 22 مايو 2020 07:19 م
آدم حنين وداعا.. الفنانون يطالبون بالاهتمام بمتحفه فى الحرانية.. فاروق حسنى: أعز الأصدقاء.. أحمد شيحا: قامة فنية وإنسانية.. مصطفى الفقى: قيمة عالمية.. ومؤسسته تدرس إقامة حفل التأبين بعد "كوونا" الفنان الراحل آدم حنين
كتبت بسنت جميل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا نودع فنانا كل يوم، والنحت من أهم الفنون وأصعبها وأكثرها كشفا عن الموهبة، وآدم حنين، الذى رحل اليوم عن عمر يناهز الـ 91 عاما، واحدا من أبرز من عمل فى هذا المجال، لذا حزن الجميع من أجله، وكان الأكثر تأثيرا وحزنا هم من عرفوه واقتربوا منه ومن إنسانيته.

فاروق حسنى: أعز الأصدقاء

نعى الفنان فاروق حسنى، وزير الثقافة الأسبق، صديقه الفنان آدم حنين، الذى رحل عن عالمنا صباح اليوم عن عمر يناهز 91 عاما، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، قائلا: "أنعى بكل الحزن والأسى الفنان الكبير آدم حنين.. وداعاً يا أعز الأصدقاء وصديق الدرب الذى أثرى الحياة الثقافية والفنية بأعماله الفريدة التى ستبقى مدى التاريخ، إلى جنة الخلد إن شاء الله". وحصل "اليوم السابع" على صورة نادرة تجمع بين الفنان فاروق حسنى والفنان آدم حنين، وهى صورة تنشر لأول مرة.

 

فاروق

الفنان أحمد شيحا: فنان عظيم وإنسان جميل

كما ودع الفنان التشكيلى الكبير أحمد شيحا، الفنان آدم حنين، قائلا: "السلام إلى روحه فهو صديق وفنان عظيم وإنسان جميل ومحبوب من كل الناس، إنه قامة كبيرة فنان مناضل ومكافح وستظل أعماله خالدة للأجيال المقبلة تدرس".

وأوضح أحمد شيحا، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أنه يتمنى أن يهتم المسئولون ويراعون مقتنياته التى قام بتصميمها وجمعها على مدار مشواره الفنى بمتحفه الذى يقع بالحرانية، مؤكدا أن الفن هو الوسيلة التى تخدم الشعوب لذا لا بد من المحافظة عليه والاهتمام به.

مصطفى الفقى: قامة عالمية 

كما نعى الدكتور مصطفى الفقى، مدير مكتبة الإسكندرية، الفنان آدم حنين، قائلا: "إنه قيمة فنية دولية معاصرة وهو يعادل مكانة النحات العالمى هنرى مور".

وأوضح مصطفى الفقى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن آدم حنين له معرض دائم فى مكتبة الإسكندرية باسمه شاهداً على تاريخه العظيم الممتد، وقامت مكتبة الإسكندرية بتكريمه العام الماضى، لأنه نموذج للعطاء الخير.

تأبين آدم حنين 

ومن جانبه قال عماد عبد المحسن، مدير مؤسسة آدم حنين، إن المؤسسة بالطبع ستقوم بدراسة إقامة حفل تأبين للراحل آدم حنين الذى رحل عن عالمنا صباح اليوم، بعد صراع طويل مع المرض عن عمر يناهز 91 عام، موضحا، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن حفل التأبين سيأتى بعد الانتهاء من أزمة كورونا التى تمر بها البلاد.
 
ومن المقرر أن يقام حفل التأبين فى متحفه الفنى الخاص بالفنان الراحل بالحرانية، بحضور عدد كبير من الفنانين التشكيليين وأصدقائه وتلاميذه، ومن المتوقع أن حفل التأبين سيتضمن ندوات وعرض للأعمال الفنية الخاصة بالفنان بالإضافة إلى عرض الأفلام الوثائقية التى تتحدث عنه وعن مشواره الفنى الممتد.
 
جدير بالذكر أن آدم حنين والد عام 1929، درس فى مرسم انطونى هيلر فى ميونخ 1957 بعد أن أنهى دراسته الحرة بمدرسة الفنون الجميلة على يد الفنان أحمد صبرى، كما أقام فى النوبة فترة أثناء منحته للتفرغ بين عامي 1961 حتى 1969، كما درس فن النحت فى ألمانيا الغربية 1957، والتحق بمرسم الفنون الجميلة بالأقصر 1954-1955، عمل كرسام فى مجلة صباح الخير 1961، مستشار فنى بدار التحرير للطبع والنشر 1971، سافر إلى باريس حيث يقيم فيها كفنان محترف.
 
وتتميز أعماله بالتركيز على البيئة المحلية والتراث المصرى القديمة وله قدرة على التعبير عن الواقع الاجتماعى، له مقتينات فى متحف وزارة التربية والتعليم ووزارة الثقافة ومتحف الفن الحديث بالقاهرة، وحديقة النحت الدولية بمدينة دالاس الامريكية وقرية الفن بالحرانية بالجيزة ومبنى مؤسسة الأهرام بالقاهرة، فاز بالجائزة الأولى فى مسابقة الإنتاج الفنى 1955. ومنذ أن هاجر الفنان آدم حنين إلى باريس وعاش كفنان محترف منذ عام 1971 تحول بفنه نحو التجريد واستخدام خامة الفخار الزلطى فى تماثيله.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة