خالد صلاح

إيلون ماسك يصر على فكرة إرسال آلاف الرؤوس النووية لكوكب المريخ

الجمعة، 22 مايو 2020 08:00 م
إيلون ماسك يصر على فكرة إرسال آلاف الرؤوس النووية لكوكب المريخ إيلون ماسك
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يعتقد إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركةSpaceX  منذ فترة طويلة أن تفجير كوكب المريخ برؤوس حربية نووية سيؤدي إلى إعادة إصلاح الكوكب ليصبح مناخه مثل كوكب الأرض، ولكن مسؤول الفضاء الروسي يشكك في الخطة الطموحة للملياردير، حيث شارك أحد مستخدمي تويتر بيان ألكسندر بلوشينكو، مدير وكالة الفضاء الروسية، أن ماسك سيحتاج إلى 10000 صاروخ نووي كحد أقصى يعتمد على تكنولوجيا العصر لتنفيذ الاقتراح، لكن الملياردير لم يتراجع ورد ببساطة على التغريدة "لا مشكلة".
 
ووفقا لما ذكرته صيحفة "ديلى ميل" البريطانية، كانت فكرة ماسك بتفجير قنابل فوق كل من قطبي الكوكب الأحمر، والتي ستطلق ما يكفي من ثاني أكسيد الكربون لتدفئة الغلاف الجوي وتحويله إلى شيء مثل الأرض.
 
كشف لأول مرة عن الخطة في عام 2015 في عرض مع ستيفن كولبير، وأوضح ماسك أنه يمكن تحقيق ذلك ببطء ، حيث أن الإطلاق التدريجي لغازات الدفيئة سيملأ الغلاف الجوي بثاني أكسيد الكربون بمساعدة القنابل النووية.
 
وتطلق أسلحة الدمار الشامل هذه كميات كبيرة من الإشعاع الحراري كضوء مرئي بالأشعة تحت الحمراء والأشعة فوق البنفسجية، يُعرف باسم "الفلاش" عند تفجيره.
 
تمثل الحرارة ما بين 35 و 45 % من الطاقة المنبعثة من الانفجار، مما يعني أن كمية هائلة من الحرارة تتولد بسرعة لا تصدق، والتي يمكن تسخيرها لتسخين الغلاف الجوي للمريخ، وفقًا لنظرية ماسك.
 
في المقابل قال بلوشينكو "إذا تم تحليلها، فإن بعض الخطط التي قدمتها SpaceX ببساطة لا يمكن تنفيذها مع مراعاة التطورات التكنولوجية قصيرة المدى".
وأضاف، "على سبيل المثال، للحصول على انفجار نووي حراري على قطب المريخ، إحدى خطط SpaceX لتحقيق نتائج ملموسة، هناك حاجة إلى أكثر من 10000 إطلاق للصواريخ التي يمكن أن تحمل أكبر حمولات ويتم تطويرها الآن".
 
واستمر في شرح أن البشرية ليس لديها القدرة على تغيير المناخ على كوكب المريخ أو حتى الزهرة، وهو كوكب آخر يعتقد العلماء أنه يمكن أن يكون شبيهًا بالأرض.
 
لكن ماسك كان مصرا للغاية على فكرة إرسال الصواريخ إلى المريخ، مؤكدا على إمكانية القيام بذلك وإنه لا يوجد مشكلة.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة