خالد صلاح

تحمل "كرنب".. أوبرا وينفرى: الإغلاق لم يمنع نمو النباتات الخضراء

الجمعة، 22 مايو 2020 04:59 م
تحمل "كرنب".. أوبرا وينفرى: الإغلاق لم يمنع نمو النباتات الخضراء أوبر وينفري
كتب محمد سعودي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكدت  الإعلامية والمنتجة العالمية الأمريكية أوبرا وينفر، إن الإغلاق المفروض في بعض الدول بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، لمن يمنع نمو الخضراوات والمساحات الخضراء.

وظهرت الإعلامية أوبرا وينفري في مقطع فيديو بثته عبر حسابها الر سمي على تطبيق التواصل الاجتماعي "انستجرام" وهي تعمل في يديها "كرنب"، معلقة على الفيديو قائلة :"لم يمنع الإغلاق نمو النباتات الخضراء.. أحصل على الكثير من البهجة من البستنة والتجشير.. هل يستمتع بذلك أي شخص آخر؟ إنه يوم الحصاد".

أوبرا وينفري تحمل كرنب
أوبرا وينفري تحمل كرنب

 

 وفي وقت سابق، شاركت الإعلامية الأمريكية الشهيرة أوبرا وينفرى، صورة لها مع زوجها عبر حسابها بموقع "إنستجرام"، خلال ترتيبهم لعبةpuzzle .

وعلقت أوبرا على الصورة قائلة "لم أتخيل أبداً خلال مليون سنة أن أقوم بحل ألغاز في ليلة من أيام الأسبوع.. ولكن بعد شهرين في الحجر الصحي ، كان علينا أن نكتشف طرقًا مختلفة لقضاء الوقت معًا. لهذا السبب سيكون موضوع هذا الأسبوع الخاص بـ #YourLifeInFocus هو كيف يمكن أن تنمو العلاقات مع شخص مهم ، وعائلتك ، وأصدقائك ، والأهم من ذلك ، نفسك في هذا الوقت من الإبتعاد الاجتماعى".

أوبرا وينفري
أوبرا وينفري

 

وكانت استغلت الإعلامية الأمريكية أوبرا وينفرى مشاركتها فى الحفل العالمى "عالم واحد.. معا فى المنزل"، لتوجيه رسالة شكر ودعم للطواقم الطبية، وللتذكير بالمخاطر التى يتحملها هؤلاء فى مجال الصحة، والثناء على "أفعالهم الشجاعة" الظاهرة فى جميع أنحاء العالم.

كرنب معه أوبرا وينفري
كرنب مع أوبرا وينفري

 

وبدأت وينفرى رسالتها مستعينة بكلمات نيلسون مانديلا "إن الشجاعة ليست غياب الخوف بل الانتصار عليها"، مضيفة :"فى كل بلد، وفى كل قارة، شهدنا أفعال شجاعة استثنائية من الأشخاص الذين هم على الخطوط الأمامية فى هذه المعركة ضد فيروس كورونا، أقول لكم، لقد قدرنا جميعًا العاملين في مجال الرعاية الصحية. ولكن ليس بالشكل الكافى".

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة