خالد صلاح

شاهد استعدادات المدينة الجامعية بالمنيا لاستقبال المصريين العائدين من الخارج

الجمعة، 22 مايو 2020 10:17 م
شاهد استعدادات المدينة الجامعية بالمنيا لاستقبال المصريين العائدين من الخارج
المنيا حسن عبد الغفار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استعدت جامعة المنيا لاستقبال المصريين العالقين العائدين من الخارج، بتجهيز عدد من المباني بالمدينة الجامعية، ضمن خطة المحافظة لاتخاذ كل التدابير اللازمة، لتطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية، في إطار الخطة الاستباقية التي وضعتها وزارة الصحة والسكان في مواجهة فيروس كورونا المستجد.

واستقبلت المدن الجامعية بجامعة المنيا 1000 مواطن من أبناء مصر العائدين من الخارج من مختلف المحافظات والقادمين على 7 رحلات جوية، من دولة الإمارات العربية، وذلك ضمن خطة الدولة لعودة المصريين العالقين بالخارج، وتوفير سبل الراحة لهم، وتأكيدًا على اتباع الإجراءات الاحترازية للاطمئنان عليهم والتأكد من سلامتهم.

وكان في استقبالهم الدكتور مصطفى عبد النبي رئيس الجامعة، واللواء أسامة القاضي محافظ المنيا، والدكتور محمد جلال حسن نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور محمد محمود أبو زيد نائب محافظ المنيا، والدكتور ايمن حسانين المدير التنفيذي للمستشفيات الجامعة، والدكتور باسم عبد الحكيم أمين عام جامعة المنيا، والدكتورة سمية محروس مدير عام إدارة المدن الجامعية، ووليد عبد القوي مدير عام رعاية الطلاب، وعددِ من ممثلي مديرية الصحة والتضامن الاجتماعي بالمنيا.

واستقبلت الجامعة العائدين من الخارج بلافتات الترحيب، والهدايا، والواقيات الشخصية، والمشروبات، وتم توقيع الكشف الحراري عليهم، وتعقيم متعلقاتهم.

وأكد الدكتور مصطفى عبد النبي رئيس الجامعة، أن استقبال الجامعة لأبناء الشعب المصري العالقين بالخارج، يأتي تأكيدا لدورها الخدمي والمجتمعي والصحي، واستمراراً للتعاون والتنسيق بين مختلف أجهزة الدولة لمجابهة جائحة فيروس كورونا المُسْتَجد، وتعظيم الاستفادة من كافة الإمكانات المُتاحة لديها، بما يسهم في التعامل بشكل فورى مع أي مستجدات تتعلق بهذه الأزمة، ويضمن سلامة وصحة المواطنين، متمنياً السلامة لأبناء مصر العائدين وطيب الإقامة بالمدن الجامعية والعودة إلى محافظاتهم سالمين.

وأضاف "عبد النبي" أنه تم توفير متطلبات الرعاية الطبية الشاملة على مدار الأربع والعشرين ساعة للمقيمين بالمدن الجامعية، وذلك بتوفير الكوادر الطبية، والأطقم التمريضية بإشراف من أساتذة كلية الطب بجامعة المنيا، والمستشفيات الجامعية، إلى جانب توفير متطلبات الإقامة والإعاشة، وتوفير أعمال الصيانة والتعقيم والتنظيف المستمر للغرف، وفقاً للمعايير الطبية، مشدداً على تذليل أية معوقات لديهم، وتقديم كافة الخدمات وتوفير جميع احتياجاتهم خلال فترة عزلهم بالمدن الجامعية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

أبو الشيماء

أين سكن الطلبة فترة الامتحانات ؟

ممكن سؤال : أين سكن الطلبة عند بدأ الامتحانات بعد تحويل المدن الجامعية الى مستشفيات عزل ؟

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة