خالد صلاح

عرض أزياء تنكرية شبه يومى فى حى إسبانى.. اعرف القصة

الجمعة، 22 مايو 2020 11:00 م
عرض أزياء تنكرية شبه يومى فى حى إسبانى.. اعرف القصة الأزياء التنكرية
ريهام عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أثر الحظر والعزل المنزلى، جراء جائحة كورونا المستجد، سلبا على روتين الأشخاص اليومى، كما أدى لزيادة حالة الملل بين المتواجدين فى منازلهم منعا لتفشى جائحة الفيروس، وهو ما دعا البعض للقيام بأنشطة للترفيه عن جيرانهم وأقاربهم.

الشاب الإسبانى
الشاب الإسبانى

 

وفى منطقة بويرتولانو الإسبانية، لم يختلف الوضع كثيرا، إذ تمكن أحد الأشخاص الساكنين من لفت انتباه باقى السكان فى المنطقة، إذ يحرص على تقديم عرض أزياء تنكرية شبه يومى فى الوقت الذى كان يذهب فيه لإلقاء القمامة، بالقرب من منزله، ليلفت انتباه جيرانه الذين أصبحوا ينتظرونه ليروا الزى الجديد الذى يرتديه وفق لموقع سبوتنيك.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

Pues sí, nuestra MARAvillosa Claire Dearing Gerente de operaciones de Jurassic World a sacado a pasear al majestuoso T-Rex, que se ha encargado de reciclar plastico en el contenedor amarillo y sobretodo acabar con el indominus Covid-19 para que por fin podamos dar por terminada esta historia. Os agradecemos de corazón ❤❤ toda mi familia, el gran acogimiento que han tenido nuestros videos. Esperamos que os hayan animado a disfrutar de los vuestros y sobretodo a vivir felices y hacer felices a los demás. Muchas gracias a: Mi amigo @julio2garciagarcia y su medio de comunicación @teverastv. Y a @funidelia por implicarse en vestirnos en el último día de aplausos a nuestros sanitarios #Covid_19 #Cuarentena #Gracias #brasil #Argentina #Colombia #Uruguay #Méjico #Italia #EEUU #Rusia #Rep.Dominicana #Venezuela #Bolovia #España #Puertollano #MiPequeñaDinosaurio

A post shared by Jaime (@jimu25702) on

خايمي كورونيل، صاحب الفكرة،  يبلغ من العمر 34 عاما، اعتمد الأزياء التنكرية كطريقة طريفة من أجل إدخال السعادة ولو قليلا لسكان الحي الذي يعيش به، وذلك بصورة يومية فى تمام الساعة الـ 8.

واختيار التوقيت لم يكن توقيتا عشوائيا، لكن هذا هو الوقت الذى يتواجد معظم السكان فى شرفاتهم لتوجيه التحية للأطقم الطبية، وليشكروا الأطباء على عملهم من خلال وقفة تضامنية مصحوبة بالتصفيق.

واستطاع كورونيل لفت أنظار سكان المنطقة، الذين شكروه أكثر من مرة، على فكرة الأزياء التنكرية،  لما يدخله من بهجة تنسيهم أوقات الحجر، حيث ظهر في العديد من المقاطع المصورة بأزياء تنكرية مختلفة من "الرجل الوطواط" الى "الديناصور" وغيرها من الأزياء.

وفي فترة تخفيف إجراءات الحجر اصطحب معه ابنته بملابس تنكرية، وتحدث عن مساعدة زوجته في خياطة أزياء جديدة ليرتديها لاحقا.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة