خالد صلاح

فيديو.. مفتى الجمهورية عن رحيل رمضان: يترك القلب حزينا

الجمعة، 22 مايو 2020 02:47 م
فيديو.. مفتى الجمهورية عن رحيل رمضان: يترك القلب حزينا الدكتور شوقي علام
إبراهيم سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، إنه جاء وقت رحيل شهر رمضان المبارك والذي هو ضيف كريم على المسلمين، حيث سيتركنا وما قدمنا فيه، ومشاعرنا متداخلة من فرحة ومن حزن، من فرحة لأننا قدمنا لله سبحانه وتعالى من طاعة ووفقنا الله إلى الطاعة في رمضان، فأطعناه وصمنا وصلينا وتصدقنا وقرأنا القرآن وجالسنا الأسرة وتعاملنا برفق مع من معنا وقدمنا الأخلاق الحسنة. 
  
وأضاف "علام" خلال برنامج "لقاء الجمعة"، المذاع على شاشة قناة dmc، أن شهر رمضان مضى ووفقنا في كل ذلك، إلى العبادة الحقيقية لله عز وجل فنفرح لهذا التوفيق، ولذلك للصائم فرحتان فرحة يفرحها الصائم عند فطره لأن الله وفقه طوال الشهر الكريم، ولذلك من أثر هذا الفرح أنه يكبر ربه في يوم الجائزة يوم عيد الفطر و"لنكبر الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون".
 
وتابع أن الشعور الآخر الذي يتداخل مع شعور الفرح هو شعور بحزن الفراق، شيء ما عزيز على القلب سيترك القلب ويترك الإنسان حزين لأن هدا الشهر الفصيل برحماته وتصفيد الشياطين وتهيأ الإنسان للطاعة وبالمعونة على الطاعة وبتلاوة القرآن الكريم.
 
ومن جانب اخر، شرح الدكتور شوقي علام، فضيلة مفتي الديار المصرية، معنى "وإنك لعلى خُلُقٍ عظيم"، ومعاني أخرى يتم استخدامها في أحاديثنا. 
 
وقال مفتي الجمهورية، في برنامج «نور النبي» مع الإعلامي حمدي رزق، على قناة «صدى البلد»: "عبارات كثيرة يستخدمها المصريين كهذه وكأن رسول الله وهو كذلك يتغلغل في الوجدان، واللسان يعبر بمثل هذه العبارات التي تردد بعفوية، وعندما يتم التدقيق في هذه العبارات، تلحظ أن الرسول يعيش بين جنباتها لحظة بلحظة".
 
وتابع: "ولذلك على هذه الشخصية المصرية أن ترتسم هذا السلوك النبوي في شهر رمضان، وتقول أنا كإنسان آمنت برسول الله فآمنت بالنور وهو كذلك نور ونطق القرآن الكريم بهذه الحقيقة وقال قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين، والمقصود بكلمة نور هو النبي".
 
وواصل: "الرسول أنار لنا الطريق وأرشدنا ودلنا وقال لنا إذا أردت أن ترتقي إلى ربك سبحانه وتعالى وتقترب فاسجد وارتسم الشرع الشريف وتقرب إليه وعندما تسجد وترى نفسك في لحظة من لحظات السجود أطل فيها ولا تترك هذه الدعوة".
 
واستكمل مفتي الديار: "كلما وجدت نفسك مسترسلًا في الدعاء الله يفتح عليك بكلمات وتتعجب كيف جرت هذه الكلمات على لسانك، اعلم أن ساعة الإجابة حانت الآن فاسترسل وخذ من فيض الله سبحانه وتعالى".
 
واختتم: "الرسول نموذج متكامل يحيى ويمشي على الأرض بنور القرآن الكريم وبأنواره وبأنوار الله، وكما قالوا القرآن نور نزل على نور وهو سيدنا محمد، ونحن نقتبس من النبي في مثل هذه الأيام هذا الاقتداء الذي نرتسمه لحظة بلحظو في صلاته ونومه وعلمه وذكره وقرآته للقرآن وصلاة التهجد التراويح، وعلاقته بأسرته وجيرانه والمسلمين وغير المسلمين".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة