خالد صلاح

مؤسسة آدم حنين تدرس آليات إقامة حفل تأبين للفنان الراحل بعد كورونا

الجمعة، 22 مايو 2020 03:30 م
مؤسسة آدم حنين تدرس آليات إقامة حفل تأبين للفنان الراحل بعد كورونا أعمال الفنان آدم حنين
كتبت بسنت جميل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال عماد عبد المحسن، مدير مؤسسة آدم حنين، إن المؤسسة بالطبع ستقوم بدراسة إقامة حفل تأبين للراحل آدم حنين الذى رحل عن عالمنا صباح اليوم، بعد صراع طويل مع المرض عن عمر يناهز 91 عام.وأوضح عماد عبد المحسن ، فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع"، أن حفل التأبين سيأتى بعد الانتهاء من أزمة كورونا التى تمر بها البلاد.

ومن المقرر أن يقام حفل التأبين فى متحفه الفنى الخاص بالفنان الراحل بالحرانية، بحضور عدد كبير من الفنانين التشكليين وأصدقائه وتلاميذه، ومن المتوقع أن حفل التأبين سيتضمن ندوات وعرض للأعمال الفنية الخاصة بالفنان بالإضافة إلى عرض الأفلام الوثائقية التى تتحدث عنه وعن مشواره الفنى الممتد.

جدير بالذكر، ولد آدم حنين عام 1929، درس فى مرسم انطونى هيلر فى ميونخ 1957 بعد أن أنهى دراسته الحرة بمدرسة الفنون الجميلة على يد الفنان أحمد صبرى، كما أقام فى النوبة فترة أثناء منحته للتفرغ بين عامي 1961 حتى 1969، كما درس فن النحت فى ألمانيا الغربية 1957، والتحق بمرسم الفنون الجميلة بالأقصر 1954-1955، عمل كرسام فى مجلة صباح الخير 1961، مستشار فنى بدار التحرير للطبع والنشر 1971، سافر إلى باريس حيث يقيم فيها كفنان محترف.

 

مثال تتميز أعماله بالتركيز على البيئة المحلية والتراث المصرى القديمة وله قدرة على التعبير عن الواقع الاجتماعى، له مقتينات فى متحف وزارة التربية والتعليم ووزارة الثقافة ومتحف الفن الحديث بالقاهرة، وحديقة النحت الدولية بمدينة دالاس الامريكية وقرية الفن بالحرانية بالجيزة ومبنى مؤسسة الأهرام بالقاهرة، فاز بالجائزة الأولى فى مسابقة الانتاج الفنى 1955.

 

منذ أن هاجر الفنان آدم حنين إلى باريس وعاش كفنان محترف منذ عام 1971، تحول بفنه نحو التجريد واستخدام خامة الفخار الزلطى فى تماثيله.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة