خالد صلاح

والد الشهيد أحمد حسانين: مسلسل الاختيار جسد واقعا فى سيناء لم يخبرنى نجلى عنه نهائيا.. ووالدته: تسلم إيد اللى عمل المسلسل وابنى عريس الجنة.. كان بيطلب منى أدعيله ينول الشهادة وجهزنا لخطوبته ولكنه رحل للفردوس

الجمعة، 22 مايو 2020 12:23 م
والد الشهيد أحمد حسانين: مسلسل الاختيار جسد واقعا فى سيناء لم يخبرنى نجلى عنه نهائيا.. ووالدته: تسلم إيد اللى عمل المسلسل وابنى عريس الجنة.. كان بيطلب منى أدعيله ينول الشهادة وجهزنا لخطوبته ولكنه رحل للفردوس أسرة الشهيد ملازم أول أحمد محمد حسانين شاهين
المنوفية - محمد فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

على بعد 8 كليومتر من مدينة الباجور بمحافظة المنوفية، تقع قرية الخضرة التابعة لمركز الباجور بمحافظة المنوفية، مسقط رأس  الشهيد ملازم أول أحمد محمد حسنين شاهين، الذى راح ضحية هجوم كمين "البرث"، قبل خطبته بـ 4 أيام فقط، وبكلمات يكسوها الألم بدأ محمد حسانين شاهين والد الشهيد ملازم أول أحمد محمد حسنين شاهين، الذى إستشهد جراء الهجوم على كمين "البرث"، حديثه عن ابنه مسترشدا بآيات من القرآن الكريم وبالتحديد قوله تعالى " وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ".

وأضاف محمد حسانين شاهين والد الشهيد ملازم أول أحمد محمد حسنين شاهين أن مسلسل الاختيار جسد الواقع الذى يحدث فى سيناء الحبيبة والتضحية التى يقدمها أبناء القوات المسلحة من أجل الحفاظ على أرض الوطن الغالى مصر .

وأضاف والد الشهيد: التحق نجلى بالكلية فى 24 نوفمبر 2013، عقب تقدمه مرتين للالتحاق بالكلية الحربية وكان من العشرة الأوائل الذين تم تكريمهم لتفوقهم فى اللياقة البدنية بالكلية الحربية.

وأضاف والد الشهيد أحمد حسانين: تخرج ابنى من الكلية الحربية عام 2016 وبالتحديد فى يوم 22 يوليو والتحق فى أغسطس، بالخدمة العسكرية.

أسرة الشهيد أحمد حسانين
أسرة الشهيد أحمد حسانين

وتابع: عقب التخرج التحق بفرقة خاصة 999، وفرقة 777 لمكافحة الإرهاب وعقب ذلك التحق بالخدمة فى شمال سيناء، كأحد أفراد الصاعقة.

وأكد والد الشهيد أنه ألتحق بالكتيبة 103 صاعقة، لمدة معينة ثم التحق بالعمل بمطار العريش وظل فترة بالمطار ثم عاد مرة أخرى إلى الكتبية 103.

 

وقالت كوثر إسماعيل خليفة والدة الشهيد ملازم أول أحمد محمد حسانين شاهين، أن مسلسل الاختيار حسسنا بواقع لم نشعر به من قبل وتسلم أيد اللى عمله لأن نجلى لم يكن يحكى لى ما يدور فى سيناء نهائيا ولم يكن يتحدث عن ما يقدمه أبناء القوات المسلحة من أجل الحفاظ على أرض الوطن الغالى مصر، مؤكدة أن الحلقة التى استشهد فيها نجلها وزملائه إنفطر قلبها ودخلت فى نوبة بكاء شديدة كأنها تسمع خبر استشهاده من جديد، مرددة:"منهم لله الكفرة أعداء الله والوطن" .

والدة الشهيد أحمد حسانين
والدة الشهيد أحمد حسانين

وأضافت والدة الشهيد أحمد حسانين، كل حياته ملخصه فى حلمه بالالتحاق بالقوات المسلحة منذ صغره لكى يحمى تراب الوطن الغالى مصر وتقدم لها مرتين، وتم قبوله فى السنة الثانية، وترك كلية الهندسة والتحق بالكلية الحربية، وعند الذهاب له فى أول زيارة كانت لديه مشاعر فرحة غريبة.

وأكد لنا أن الحياة العسكرية انضباط وشرف وهذه هى كانت أمنيتى، قائلا: "أمتى أتخرج يا أمى علشان أحمى كل شبر فى الوطن الغالى مصر بدمى، مصر كبيرة قوى ربنا يحميها من أعدائها ".

والدة الشهيد أحمد حسانين (2)

وأشارت أن الشهيد أخفى علينا عمله بشمال سيناء وعلمنا من زملائه أنه يعمل بسيناء وعندما حاولنا أخذ بياناته لنقله إلى منطقة أخرى رفض، وقال أنا رايح علشان أجيب حق زميلى أحمد خالد زهران الذى كان يسبقه فى الكلية بعام واحد، حيث إنهم كان بينهم علاقة حب وود كبيرة جدا، قائلة:"كنت كل ما أقوله الدنيا عامله إيه فى الشغل يا أحمد يقول إدعيلى ربنا يرزقني الشهادة مثل باقى زملائى الذين ضحوا بأنفسهم من أجل تراب الوطنى الغالى مصر" .

وتابعت:"الشهيد كان فرحتى الأولى وكان حنين وصاحب خلق عالى وكان أول لما يجى من الإجازة كنت بحس أن الدنيا كلها مش سايعانى من الفرح وكان دائما يحاول يساعدنى فى المنزل، ولما فكر يخطب كانت هى دى الفرحة الكبيرة وبالفعل توجهنا لخطبة إحدى الفتيات وتم تحديد يوم للخطوبة قبل إستشهاده  بأيام لأن هو استشهد الجمعة وكانت خطوبتة يوم الثلاثاء ولكنه ذهب لكى يتزوج من الحور العين تاركا حزنا لم يفارق قلبى نهائيا حتى ألحق به إن شاء الله وربنا يجعله عوض لنا فى الجنة.. وأنا فخورة بابنى البطل" .

97000-أسرة-الشهيد-ملازم-أول-أحمد-محمد-حسانين-شاهين-(4)

وتضيف والدة الشهيد:" نجلى قبل استشهاده أرسل لى فى خطاب.. يا أمى ابنك مات منتصرًا فافرحى وفى الجنة نلتقى.. يا أبى لا تكن حزينا بفقدان ابنك شهيد الوطن.. قولى لأصحابي إني أحبهم كما أحببتكم، وإني لفراقكم لحزين ولكني فرح بما وصلت إليه، وأتمنى من الكريم أن ألقاكم جميعا، فلا تبكوا عليّ بعد مماتي، فإني مخلد في الفردوس نزلا.. عجز كلامي عن الحديث وعن المضي.. خفق قلبي للشهادة مطلبًا، فإن جاءكم جثماني فاحتفلوا بشهيد الرحمن طاهر الجسد".

"شهداؤنا الأبرار الكتيبة 103 صاعقة مربع البرث المجد للشهداء اللهم ارحم شهداءنا الأبرار وفى الآخرة فى الجنة ونعيمها" كانت آخر كلمات رواها الشهيد البطل ملازم أول أحمد محمد محمود حسانين شاهين الشهير بحسانين.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة