خالد صلاح

"ونحب تاني ليه" الحلقة 28.. تارا عماد تعقد صفقة مع شريف منير للرجوع لكريم فهمى

الجمعة، 22 مايو 2020 01:10 ص
"ونحب تاني ليه" الحلقة 28.. تارا عماد تعقد صفقة مع شريف منير للرجوع لكريم فهمى تارا عماد
كتبت شيماء منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
بدأت الحلقة 28 من مسلسل ونحب تاني ليه للنجمة ياسمين عبد العزيز، بذهاب يسرا "تارا عماد" لعبد الله "شريف منير" حيث تفاجأ عبد الله بوجودها وعرفته على نفسها بأنها صديقة غالية وكانت خطيبة مراد السويفي، هنا أذن لها بالدخول وقصت له حكايتها مع غالية ومراد، ولكن دافع عبد الله عن غالية وعن أخلاقها أمام يسرا، وهنا عقدت يسرا مع عبد الله صفقة بأن يحاول الرجوع لغالية مرة أخرى خاصة انها قد تركت مراد، وترى أنها فرصة مناسبة حتي يتسني لها العودة لمراد. 
 
من جانب آخر تقابل داليدا "صبا الرافعي" مراد "كريم فهمي" لتحذره بأن إيهاب قد استخدم إياد عشيقها لزرع تطبيق موبايل ليتجسس عليها، ويطلب منها مراد أن تشتري موبايل أخر حتى يستطيعوا التحدث بحرية، وتجد داليدا مراد متغيرا وحزينا فتنصحه أن يذهب لغالية ويحاول أن يصالحها لأنها الوحيدة التي تستطيع أن تخرجه من هذا الحزن. 
 
يمتثل مراد لكلام داليدا ويذهب لمنزل غالية ولكنه لا يجدها، فتحدث إلى جدتها وقص عليها ماحدث مع والده وتطمئنه جدتها أنها ستقف بجانبه حتى تزوجه غالية، وفي نفس الوقت توعد سوسن بدر والدة غالية عبد الله بمساعدته للرجوع إلى غالية مرة أخرى من أجل ابنتهما. 
 
وفي مشهد آخر يتقدم هيثم "سليمان عيد" لخطبة روعة "إيمان السيد" في لحظات كوميدية، ولكن تطلب منهم جدة غالية أن يتزوجا في بيتها حتي يظلوا معها بعدما تتزوج غالية حفيدتها وعائشها ابنتها.
 
مسلسل ونحب تاني ليه يعرض علي قناة CBC ، و CBC دراما ، تدور قصته حول غالية التي تتعرض لمشاكل مع زوجها المخرج المشهور - عبدالله - فينفصلا عن بعضهما، ثم تقابل مراد صدفة في أحد الحفلات ويعُجب بها فيحاول التقرب منها لكنها تخاف من خوض تجربة عاطفية فاشلة مرة أخرى . 
 
ونحب تانى ليه (1)
ونحب تانى ليه (1)

ونحب تانى ليه (2)
ونحب تانى ليه (2)

ونحب تانى ليه (3)
ونحب تانى ليه (3)

ونحب تانى ليه (4)
ونحب تانى ليه (4)

ونحب تانى ليه (5)
ونحب تانى ليه (5)

ونحب تانى ليه (6)
ونحب تانى ليه (6)
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة