خالد صلاح

"الكهرباء" تفتح الباب للمستثمرين فى "برنيس" بعد أقل من 6 أشهر من بدء العمل بها.. شركة النقل انتهت من ربطها بالشبكة بتكلفة مليار و150 مليون جنيه.. وتوفير 270 مليون جنيه سنويا من تكلفة الإنارة باستخدام الديزل

السبت، 23 مايو 2020 08:00 ص
"الكهرباء" تفتح الباب للمستثمرين فى "برنيس" بعد أقل من 6 أشهر من بدء العمل بها.. شركة النقل انتهت من ربطها بالشبكة بتكلفة مليار و150 مليون جنيه.. وتوفير 270 مليون جنيه سنويا من تكلفة الإنارة باستخدام الديزل وزير الكهرباء ووزارة الكهرباء وابراج الكهرباء
كتبت رحمة رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
نجحت الشركة المصرية لنقل الكهرباء من خلال خطة قصيره المدى لم تتجاوز ال6 أشهر فى توصيل التيار الكهربائي لمنطقة برنيس بالبحر الاحمر لتغذية المنطقة بالكامل و الذى سيدفع جعلة الاستثمار بالقطاعى السياحى و الصناعى بهذه المنطقة بعد توصيل التيار الكهربائي لها ، حيث تم انشاء خط  بطول 295  كيلو متر و 4 محطات محولات قدرة 60 ميجا فولت امبير للمحطة الواحدة.
 
 
كشف مصدر مسؤول بوزارة الكهرباء و الطاقة المتجددة ، أن الشركة المصرية لنقل الكهرباء انتهت لتوصيل التيار الكهربائي لمنطقة برنيس بالبحر الاحمر والتى تضم اكبر قاعده عسكريه للقوات المسلحه بالبحر الاحمر ، كاشفا أن الخطة تضمنت انشاء خطوط نقل و محطات محولات بتكلفة تصل إلى مليار و 150 مليون جنيه.
 
و أضاف المصدر فى تصريحات خاصة ل"اليوم السابع" ، أن هناك 4 شركات من القطاع الخاص تولوا انشاء الخطوط و محطات المحولات فى مدة زمنية لم تتجاوز ال6 أشهر ، لافتا إلى أنه تم انشاء خط جهد 220 بطول 295 كيلو متر يبدا من منطقة القصير مرورا بمرسى علم و حتى منطقة برنيس.
 
 
و قال المصدر أنه تم توصيل التيار الكهربى من خلال الشبكة القومية لمنطقة الساحل الجنوبى الشرقى للبحر الأحمر بدءاً من القصير وانتهاء بمنطقة برنيس مروراً بمرسى علم  الأمر الذى تطلب إنشاء خط هوائى مزدوج الدائرة جهد 220ك.ف وبطول 295  كم وبإستثمارات بلغت حوالى (970 مليون جنيه مصرى) بالإضافة إلى تركيب عدد (4) وحدات متنقلة جهد 220/22/22 ك.ف بواقع وحدتين بكل من موقعى مرسى علم وبرنيس وبسعة مقدارها (60) م.ف.أ للوحدة الواحدة وبلغت إجمالى تكلفة هذه الوحدات حوالى 180 مليون جنيه.
 
 
وكشف المصدر أن متوسط تكلفة التشغيل والصيانة وقطع الغيار لوحدات الديزل للأحمال الحالية بمنطقة القصير ومرسى علم ( بدون القرى السياحية والتي تعتمد على وحدات الديزل الخاصة بها) سنوياً حوالى 270 مليون جنيه لإنارة هذه المدن سيتم توفيرها.
 
وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى، القائد الأعلى للقوات المسلحة، افتتح قاعدة برنيس العسكرية، بحضور عدد من أصحاب السمو والجلالة والفخامة من ضيوف مصر وعدد من وزراء الدفاع للدول الشقيقة والصديقة والدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب والدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء والفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى والفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة، والتى تعد إنجازاً جديداً يضاف إلى إنجازات القوات المسلحة المصرية والتى تم إنشاؤها فى إطار استراتيجية التطوير والتحديث الشامل للقوات المسلحة المصرية لتعلن جاهزيتها لكافة المهام التى توكل إليها على الاتجاه الاستراتيجى الجنوبى، ولتعكس فلسفة القيادة السياسية والقيادة العامة للقوات المسلحة فى بناء قواعد عسكرية تكون مرتكزاً لانطلاق القوات المسلحة المصرية لتنفيذ أى مهام توكل إليها بنجاح.
 
وتعد قاعدة برنيس العسكرية التى تم إنشاؤها فى زمن قياسى خلال أشهر معدودة لتكون إحدى قلاع العسكرية المصرية على الاتجاه الاستراتيجى الجنوبى بقوة عسكرية ضاربة فى البر والبحر والجو، ارتباطاً بمختلف المتغيرات الإقليمية والدولية مما يعزز التصنيف العالمى للقوات المسلحة المصرية بين مختلف الجيوش العالمية.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة