خالد صلاح

عضو بمجمع البحوث الإسلامية: يجب توجيه أموال زكاة الفطر لجهود مواجهة كورونا

السبت، 23 مايو 2020 05:03 م
عضو بمجمع البحوث الإسلامية: يجب توجيه أموال زكاة الفطر لجهود مواجهة كورونا عبد الله النجار
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد الدكتور عبد الله النجار، عضو مجمع البحوث الإسلامية، أن على كل إنسان أن يحافظ على نفسه من فيروس كورونا وأن كل من لا يحافظ على نفسه هو بالتالى يؤذى نفسه وغيره وبالتالي فهو يخالف الشريعة الإسلامية التي جعلت الحفاظ على النفس من أهم مقاصد الشريعة.

وأضاف عضو مجمع البحوث الإسلامية، في تصريحات لقناة مانشيت، المذاع على قناة إكسترا نيوز، والذى تقدمه الإعلامية رانيا هاشم، أن صلاة العيد سنة وليست من الفرائض التي إذا لم يؤديها الإنسان يأثم، بل من يؤيدها خالف السنة ولا تثريب عليه، موضحا أن أداء صلاة العيد تكون بنفس الهيئة التي نؤديها بالمسجد والفترة التي يتم فيها أداء صلاة العيد من وقت شروق الشمس حتى قبل الظهر بثلث ساعة.

ولفت عضو مجمع البحوث الإسلامية، إلى ضرورة أن يأخذ كل شخص كافة الاحتياطات اللازمة خلال أداءه صلاة العيد جماعة مع أسرته، واتباع إجراءات التباعد الاجتماعى، موضحا ضرورة أن يتم توجيه زكاة الفطر إلى مساعدة مرضى فيروس كورونا وجهود الدولة في مواجهة الفيروس.

وفى وقت سابق قال الدكتور مجدى عاشور المستشار العلمى والأكاديمى لمفتى الجمهورية أن صلاة العيد هى سنة مؤكدة، وليست فرضا وهى أقل وطأة من صلاة الجمعة، مشيرا إلى أن الشىء الأهم حاليا هو الحفاظ على صحة الإنسان، قائلا إن الصلاة وراء المذياع لا تجوز لأن الأصل هو متابعة الإمام واتصال الصفوف، مؤكدا على أن صلاة العيد بها صلاة وتكبيرات العيد، والتكبيرات كذلك تبعث الفرح والسرور، وصلاة العيد فى البيت تكون ركعتين فى الركعة الأولى سبعة تكبيرات والركعة الثانية خمسة تكبيرات.

وتابع عاشور قائلا: إنه يجوز أن يقوم رب الأسرة بإقامة صلاة العيد فى المنزل مع أسرته مع ضرورة الالتزام بالتباعد الاجتماعى.

من جانب آخر ، قال الدكتور مجدى عاشور، مستشار مفتى الجمهورية، أن جماعة الإخوان كانت تأمر بنقل أموال الزكاة من أوروبا إلى مصر وقت حكمهم البلاد، مشيرا إلى أن الجماعة تنتقى من الأحاديث النبوية الشريفة ما يخدم أهدافهم.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة