خالد صلاح

للمرة الأولى العثور على فيروس كورونا فى لبن أم مصابة

السبت، 23 مايو 2020 12:00 م
للمرة الأولى العثور على فيروس كورونا فى لبن أم مصابة فيروس كورونا فى حليب الام
كتبت فاطمة خليل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أفاد علماء ألمانيون أن حليب "لبن" الأم المصابة بفيروس كورونا قد يحتوى على الفيروس وأثبت إيجابية التحليل للفيروس، وهذه هي المرة الأولى من نوعها التي يعثر فيها العلماء على فيروس كورونا فى حليب الأم المصابة بمرض كوفيد – 19، كتحول جديد فيما يعرفه العلماء عن هذا الفيروس المحير، وذلك بحسب ما نشرت مجلة "النيوزويك" عبر موقعها الإلكتروني.

  Annotation 2020-05-23 101640

وأخذ الباحثون عينات من حليب الثدي من امرأتين في مستشفى ألمانية وأظهروا نتائج إيجابية للإصابة بكورونا، ولمنع تلوث الحليب عن طريق الخطأ من قبل الفيروس، تم تطهير حلمات النساء قبل جمع الحليب باستخدام مضخة.

وقام جان جان مونش، الأستاذ المشارك في معهد علم الفيروسات الجزيئية بجامعة أولم بألمانيا بتحليل الحليب باستخدام "تقنية حساسة للغاية" تكتشف وتقيس مستويات الحمض النووي الريبي للفيروس، أو المواد الوراثية.

وتم جمع أربع عينات من امرأة واحدة لم تكشف عن هويتها مرة واحدة في اليومين 12 و 13 من دخول المستشفى، ومرتين في اليوم الرابع عشر.

ظهرت على المرأة أعراض كورونا الخفيفة في الأيام القليلة الأولى من إقامتها في المستشفى، ولكن ليس عند أخذ حليبها.

وكان اختبار الحليب من الأم الثانية إيجابيا لمدة أربعة أيام متتالية بينما ظهرت عليها أعراض كورونا الخفيفة، واختبرت عينتان تم أخذهما في الأيام الأخيرة من أعراضها سلبية.

وقد ثبتت إصابة طفلها بالفيروس، لكن الفريق غير متأكد مما إذا كان الرضيع قد التقط الفيروس من حليب الأم أو إذا كان هناك طريقة أخرى للانتقال.

و كانت الأم ترتدي قناعًا منذ بدء أعراض  كورونا ، واتخذت الاحتياطات عند التعامل مع طفلها وإطعامه ، بما في ذلك تنظيف يديها وثدييها ، وتعقيم المضخات، وفقًا للباحثين.

وشدد مونش على أن النتائج لا يمكن الاعتماد عليها وحدها، حيث وجد الفريق الحمض النووي الريبي الفيروسي في عينات من امرأة واحدة فقط، مضيفاً إن هناك حاجة لدراسات لاحقة لتحليل "بالتفصيل" عدد الأمهات المرضعات اللواتي يحملن الحمض النووي لفيروس كورونا في لبن الثدي ، سواء كان الفيروس معديًا ، وإذا كان يمكن نقله حقًا إلى الوليد أم لا.

ومن المعروف أن فيروسات أخرى، مثل HIV-1 ، تنتقل في حليب الثدي.

ومنذ أن بدأ وباء كورونا قبل خمسة أشهر، فإن قدرة الفيروس على الانتقال من الأم إلى الطفل هي واحدة من الأسئلة العديدة التي أثيرت حول الفيروس.

فوجئ مونش وفريقه بإيجاد كورونا في العينات، وعلى الرغم من أنه لم يتم الكشف عن فيروسات تاجية سابقة في حليب الإنسان.

وقال مونش: "أعتقد أن الأمهات اللاتي لا تظهر لديهن أعراض المرض لم ينتقل الفيروس إلى اللبن لذا يمكنهن الرضاعة الطبيعية لكن بالنسبة للأمهات المصابات بأعراض، يمكن التفكير في جمع الحليب واختباره قبل الرضاعة."

في إرشادات بشأن الرضاعة الطبيعية التي أصدرتها المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها "CDC" في 5 مايو ، قبل نشر بحث مونش، قالت CDC: "لا نعرف ما إذا كانت الأمهات المصابات بكورونا يمكنهن نقل الفيروس عبر حليب الثدي، ولكن تشير البيانات المتاحة إلى أنه من غير المحتمل أن يكون مصدرًا لنقل العدوى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة