خالد صلاح

مسؤولة نزع السلاح بالأمم المتحدة: 600% زيادة بالبريد الخبيث أثناء كورونا

السبت، 23 مايو 2020 10:55 ص
مسؤولة نزع السلاح بالأمم المتحدة: 600% زيادة بالبريد الخبيث أثناء كورونا الامم المتحده
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ذكر موقع العربية، أن إيزومي ناكاميتسو مسؤولة نزع السلاح التابعة للأمم المتحدة، حذرت من أن الجريمة السيبرانية آخذة في الارتفاع، مع زيادة بنسبة 600% في رسائل البريد الإلكتروني الخبيثة خلال جائحة كورونا، حيث أبلغت إيزومي ناكاميتسو في اجتماع غير رسمي لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أن أزمة فيروس كورونا تدفع العالم نحو زيادة الابتكار التكنولوجي والتعاون عبر الإنترنت، موضحة أن هناك تقارير مقلقة عن هجمات إلكترونية ضد منظمات الرعاية الصحية ومرافق الأبحاث الطبية حول العالم.

 

وأشارت مسؤولة نزع السلاح التابعة للأمم المتحدة، إلى أن تزايد الاعتماد الرقمي زاد من التعرض للهجمات السيبرانية، وقدرت حدوث هجوم من هذا النوع كل 39 ثانية، حيث إنه وفقًا للاتحاد الدولي للاتصالات، فإن ما يقرب من 90 دولة لا تزال في المراحل الأولى من الالتزام بالأمن السيبراني.

 

وأوضحت مسؤولة نزع السلاح التابعة للأمم المتحدة، أن التهديد من إساءة استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أمر ملح، لافتة إلى أن هناك أيضا أنباء طيبة فبعض التقدم العالمي في الأمم المتحدة لمعالجة التهديدات من قبل مجموعة من الخبراء الحكوميين الذين طوروا 11 معيارًا طوعيًا غير ملزم لسلوك الدولة المسؤول في استخدام هذه التكنولوجيا.

 

بدوره قال رئيس وزراء إستونيا، جوري راتاس، الذي تتولى بلاده رئاسة مجلس الأمن إن الحاجة إلى مساحة إلكترونية آمنة وفعالة أصبحت أكثر إلحاحًا من أي وقت مضى، مدينا الهجمات السيبرانية التي تستهدف المستشفيات ومرافق البحوث الطبية والبنية التحتية الأخرى، وخاصة خلال الوباء، قائلا: تلك الهجمات غير مقبولة سيكون من المهم تحميل المجرمين المسؤولية عن سلوكهم.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة