خالد صلاح

تقرير يحذر: هاكرز يزعمون بيع بلازما دم المتعافين من كورونا

الأحد، 24 مايو 2020 05:03 م
تقرير يحذر: هاكرز يزعمون بيع بلازما دم المتعافين من كورونا فيروس كورونا
كتبت زينب عبد المنعم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت عدة تقارير عن استغلال بعض الهاكرز فزع العالم بسبب انتشار فيروس كورونا، عن طريق خداع مستخدمى الإنترنت المظلم ببيع بلازما الدم للمتعافين من COVID-19، مروجين له كعلاج سحرى لعدوى كورونا، إذ يتم استخدام العلاج بالبلازما على أساس تجريبى لعلاج الحالات الخطيرة من COVID-19 فى الهند وعدة بلدان أخرى.

وقال ياسهاسفى ياداف، المفتش الخاص بالشرطة الهندية: "يعرض المحتالون بيع البلازما (أحد مكونات الدم) للمرضى الذين تم شفاؤهم، والتى من المفترض أن تحتوى على أجسام مضادة للفيروس كعلاج معجزة على الإنترنت المظلم".

وأضاف: "فريقنا يحقق فى هذا الأمر، ولدينا لقطات شاشة لمثل هذه الادعاءات".

وأوضح أن هذه المواقع كانت على شبكة الإنترنت المظلم، وهى شبكات غير مدرجة وسرية داخل الإنترنت.

وإلى جانب مراقبة مثل هذه الأنشطة غير المشروعة تراقب الشرطة الإلكترونية أيضًا انتشار المحتوى المرفوض والمعلومات الخاطئة على وسائل التواصل الاجتماعى، على حد قوله.

وقال إنه فى المرة الأولى فى البلاد، ترسل شرطة الإنترنت فى ولاية ماهاراشترا إشعارات إلى أولئك الذين يقومون بنشر محتوى غير مرغوب فيه عبر الإنترنت.

وأكد ياداف إنه تم حتى الآن إرسال إشعارات إلى 122 مستخدمًا عبر الإنترنت، وتم حذف المحتوى المسىء الذى نشره أو شاركه أكثر من 60 شخصًا.

جدير بالذكر كشف تقرير سابق لصحيفة ديلى ميل البريطانية أيضا أن المحتالون شقوا طريقهم إلى ما يعرف بـ"الإنترنت المظلم" من أجل تسويق الوهم والإيقاع بضحاياهم، مستغلين حاجة الكثيرين حول العالم، وقد عرض أحد هؤلاء دماءً ولعابا لشخص قيل إنه مصاب بفيروس كورونا المستجد المعروف أيضا بـ"كوفيد- 19"، مقابل آلف دولار، وكتب البائع المحتال إنه "فعل ذلك من أجل مساعدة عائلته ماليا".

و"الإنترنت المظلم" أو "الدارك ويب" هو الشبكات والمواقع التى تظهر فى محركات البحث لأنها غير قابلة لعمليات الفهرسة التى تجريها هذه المحركات، ولا يمكن تصفحها إلا بطرق خاصة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة