خالد صلاح

علماء الفلك يلتقطون إشارة غامضة من ثقب أسود ضخم

الأحد، 24 مايو 2020 10:00 م
علماء الفلك يلتقطون إشارة غامضة من ثقب أسود ضخم ثقب اسود
وكالات

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التقط علماء الفلك شيئًا غريبًا قادمًا من مركز مجرة درب التبانة؛ وهى إشارة انبعثت من ثقب أسود هائل الحجم لم تُلتقط من قبل، ويرى باحثين من جامعة كيوو اليابانية فى بحث نشرته مجلة أستروفيزيكال جورنال ليترز، فى أبريل 2020، أن الإشارة تحدث عند تسارع القرص التراكمى حول الثقب الأسود ليطلق إشارات راديوية سريعة ليس سوى غيض من فيض الفوضى الموجودة فى قلب مجرتنا.

والتقط العلماء فى السابق إشارات وامضة أكبر وأبطأ، لكن مصفوفة مرصد أتاكاما الموجودة فى تشيلى، مكنتنا من التقاط إشارات متناهية الصغر أكثر من السابق.

وقال الدكتور توموهارو أوكا، الأستاذ فى جامعة كيوو، فى بيان صحفى، "ربما يرتبط هذا الانبعاث بظواهر غريبة قريبة من الثقب الأسود الهائل".

وأتت هذه التقلبات غالبًا من دوران الغاز السريع جدًا حول سطح الثقب الأسود، ما يفسر صعوبة مراقبته مباشرة، إذ أن القدرة على التقاط صورة لجسم ما تتناسب عكسًا مع سرعته.

وقد كشف علماء الفلك سابقا عن تفاصيل جديدة عن الثقب الأسود الهائل بمجرتنا، وقالوا إن أجسامًا غير عادية تشبه الغاز وتتصرف مثل النجوم قد شوهدت بالقرب من الثقب الأسود الهائل لمجرتنا، حيث تم العثور على أربعة اكتشافات جديدة تدور عن قرب حول الثقب الأسود فائق الكتلة الذى يسمى القوس A *، ويقع على بعد 26000 سنة ضوئية من الأرض، ويمكن أن تستغرق مدارات هذه الأجرام السماوية الغريبة ما بين 100 و 1000 عام.

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، سمى الباحثون فى جامعة كاليفورنيا فى لوس أنجلوس، الأجسام الجديدة G3 و G4 و G5 و G6.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة