خالد صلاح

مستشفى إسنا للحجر تحتفل بخروج وشفاء أم أول مولودة على يد الفريق الطبى

الأحد، 24 مايو 2020 01:00 ص
مستشفى إسنا للحجر تحتفل بخروج وشفاء أم أول مولودة على يد الفريق الطبى مديرة المستشفى مع المولودة ووالدتها خلال الخروج
الأقصر – أحمد مرعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى مشهد مبهج للغاية شهدت مستشفى إسنا للحجر الصحى بمحافظة الأقصر، اليوم الخميس، خروج وتعافى والدة أصغر مولودة داخل المستشفى من فيروس كورونا وتعافيها تماماً، وخروجها برفقة والدتها لقضاء أيام عيد الفطر المبارك فى منزلها ووسط أسرتها، فى مشهد مميز داخل أكبر مستشفى حققت نسب شفاء فى مصر حتى الآن.

وفى هذا الصدد أعلنت الدكتورة إلهام محمد محمود مدير عام مستشفى إسنا التخصصي، واستشاري مكافحة العدوي بالأمانة العامة، أنه نجح رجال الفريق الطبى بالمستشفى تحت إشراف الدكتور محمود خضري رئيس فريق العزل الصحي، اليوم الخميس، فى خروج 12 حالة من المواطنين المصريين المصابين بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، بعد تلقيهم العلاج والرعاية الكاملة وتماثلهم للشفاء التام، حيث عمت الفرحة أرجاء المستشفي ابتهاجاً وسروراً بشفاء تلك الحالات.

وقالت مدير مستشفى إسنا للعزل الصحى، إنه من ضمن الحالات التى خرجت اليوم، أول سيدة تم توليدها بالحجر الصحي، وبرفقتها طفلتها أول مولودة بالمستشفي، وهى الطفلة (شفاء)، وسط أجواء مبهجة للغاية بالمستشفي، وحرصت الدكتورة إلهام محمد محمود وجميع العاملين بالمستشفى بتقديم التهنئة ورسم البهجة والسرور علي وجوه المتعافين، استبشاراً بخروجهم من المستشفي متماثلين الشفاء التام، ومن جانب آخر تقدم المتعافين بالتحية والثناء على جنود الجيش الأبيض وجميع العاملين بالمستشفى، لتقديم الدعم النفسي للمرضى جميعاً وروح التعاون والتفاني في تقديم الخدمة داخل المستشفى للمرضي، قائلةً: "أخيراً وليس آخراً سنظل في هذة المعركة حتي القضاء علي هذا الوباء، وإن كلفنا هذا الأمر أرواحنا مستعينين بالله لتجاوز هذة المرحلة الصعبة في تاريخ البشرية، والله من وراء القصد وهو يهدى السبيل".

 

وبدأت قصة وملحمة الطفلة "شفاء" داخل مستشفى إسنا للحجر الصحى، يوم 16 أبريل الماضى، حيث صرح وليد الضوى مدير العلاقات العامة بمستشفى إسنا التخصصى الذى تم تحويله للعزل والحجر الصحى جنوب محافظة الأقصر، أنه نجح الفريق الطبى داخل المستشفى، فى الساعات الأولى من صباح يوم الخميس 16 أبريل، فى إجراء عملية ولادة قيصرية لسيدة مصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، وذلك أثناء وجودها بالعزل الصحي لتلقى العلاج من الفيروس.

وأضاف مدير العلاقات العامة بالمستشفى، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن المستشفى شهد أول حالة ولادة لمصابة بفيروس كورونا وتدعى "ك.م.ك" وتبلغ من العمر 31 سنة مقيمة بمنطقة الكرنك، والتى تم نقلها إلى مستشفى العزل من 4 أيام بعد اكتشاف إصابتها بفيروس كورونا وهى فى منتصف الشهر الثامن من الحمل، حيث أجرى الولادة كل من الدكتور محمد حمزة كشك طبيب النساء والتوليد ومدير العزل الصحى، والدكتور محمد صلاح الصغير طبيب أطفال، والدكتور عبد الفتاح عبد الرضى، وطبيب التخدير الدكتور أحمد عزمى، بجانب طاقم التمريض.

ومن جانبه أكد الدكتور محمد حمزه كشك استشارى أمراض النساء والولادة، أنه تم تقييم الحالة الصحية للسيدة وأجريت لها عملية ولادة قيصرية في خلال ساعتين والأم والمولوده بصحة جيدة تماماً عقب عملية الولادة، موضحاً أنه تمت عملية الولادة بكل حرفية ونجاح من الفريق الطبى بالمستشفى بقيادة الدكتور إلهام محمد محمود مدير عام المستشفى، وتم نقل الطفلة إلى غرفة الحضانات لرعايتها حتى تحسن حالة والدتها الصحية وقدرتها على التعامل مع الطفلة بصورة أفضل خلال الساعات المقبلة.

وفي سياق متصل، صرح الدكتور حسام فتحي، مدير قسم الطوارئ بمستشفى العزل الصحي لعلاج مصابي فيروس كورونا بإسنا، أنه أطلقت السيدة التي خضعت لعملية الولادة بداخل مستشفى العزل، إسم "شفى" على مولودتها وذلك أملاً منها فى الله سبحان وتعالى أن يرزقها الشفاء وأن يجنب إبنتها خطر الإصابة بالفيروس، موضحاً أنه يعتزام الفريق الطبي بالمستشفى تنظيم إحتفالية مصغرة للترحيب بقدوم أول مولود داخل المستشفى، مؤكداً أن الاحتفالية لن تكون إحتفالية بالشكل المتعارف عليه، حيث سيقتصر الحضور على عدد قليل جدًا من الأطباء وفريق التمريض، وذلك في إطار مساعي الفريق الطبي بالمستشفى على تحسين الحالة النفسية للأم، خاصة أن الأم بعيدة عن جميع أفراد أسرتها.

وأضاف الدكتور حسام فتحي لـ"اليوم السابع"، أن الدعم النفسي للمرضى يعد أحد المحاور المهمة للبروتوكول العلاجي المُتبع بالمستشفى، حيث إن الحالة النفسية تؤثر بشكل كبير على الجهاز المناعي والذي يعد الحصن الحصين للجسم للقضاء على فيروس كورونا، ولهذا يعمل الفريق الطبي إلى إدخال السعادة إلى قلب الأم، في محاولة منهم لتعويضها عن أسرتها، بعد عزلها عنهم، وخضوعها لعملية الولادة دون حضور أيًا من أفراد أسرتها، مؤكداً على أن الحالة الصحية للأم مستقرة للغاية حالياً، حيث أنها لم تعاني آية مشكلات خلال عملية الولادة، كما تم نقل الطفلة إلى قسم الحضانات بالمستشفى، وفحصها من جانب أطباء الأطفال، مؤكدا أن مستشفى العزل بإسنا يواصل العمل على مدى 24 ساعة، وتقديم أقصى ما لديه من طاقة من أجل رفع معدلات التعافي بين المرضى.

 

ووجهت الدكتورة إلهام محمد محمود مدير عام مستشفى إسنا التخصصي وإستشاري مكافحة العدوى بأمانة المراكز الطبية المتخصصة،  كل الشكر للفريق الذى قام بإجراء أول عملية ولادة لأم مصابة بالكورونا داخل مستشفى العزل بإسنا، وذلك بمعاونة فريق قسم النساء والتوليد بالعزل الصحي والذى ضم كل من الدكتور محمد حمزة كشك أخصائي النسا والتوليد وقائد فريق العزل الجراح الماهر الخلوق، والدكتور محمد صلاح الصغير أخصائي النسا و التوليد كجراح مساعد، والدكتور أحمد محمود عزمي أخصائي التخدير والعناية المركزة، وبإشراف الدكتور وهب الله عايش أخصائي مكافحه العدوى، والدكتور عبد الفتاح أخصائي الأطفال والحضانات، وبمساعدة فريق التمريض بالمستشفى المكون من كل من رضا التوني مفتشة الخدمات التمريضيه بالأمانة العامة، وحمدية من تمريض العمليات، ومني من تمريض الحضانة.

وأضافت مدير عام المستشفى، إن المستشفى حققت سلسلة من النجاحات المبهرة على مدار الأيام الماضية لتتصدر المشهد، وتصبح المستشفى رقم واحد فى مصر فى معدلات الشفاء بكل مستشفيات العزل والحجر الصحى لعلاج وخدمة مصابى فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، حيث إنه لا يزال يسطر أعضاء ورجال الفرق الطبية ورجال التمريض والعمال والموظفون ورجال الأمن داخل مستشفى إسنا التخصصى التى تحولت للعزل والحجر الصحى نجاحات كبيرة، وذلك بعد إعلان المستشفى عن خروج العشرات من الحالات بعد تعافيهم وشفاؤهم من فيروس كورونا، حيث سمحت إدارة المستشفى لهم خلال الفترة الماضية بالخروج بعد التأكد من تعافيهم تماماً من الفيروس بعد إجراء سلسلة التحليلات المعملية الخاصة بهم والتى أثبت شفاؤهم من الفيروس.

1 إحتفالية مميزة بمستفى إسنا للحجر الصحى بخروج وشفاء والدة أول مولودة
إحتفالية مميزة بمستفى إسنا للحجر الصحى بخروج وشفاء والدة أول مولودة

 

الفريق الطبى بالمستشفى خلال عملية الولادة
الفريق الطبى بالمستشفى خلال عملية الولادة

 

المولودة بمستشفى العزل لدى خروجها من رحم والدتها
المولودة بمستشفى العزل لدى خروجها من رحم والدتها

 

جانب من الاحتفال بخروج أول مولودة بالمستشفى
جانب من الاحتفال بخروج أول مولودة بالمستشفى

 

جانب من عملية الولادة داخل مستشفى العزل الصحى بإسنا
جانب من عملية الولادة داخل مستشفى العزل الصحى بإسنا

 

فرحة خروج أول مولودة وشفاء والدتها بإسنا
فرحة خروج أول مولودة وشفاء والدتها بإسنا

 

فريق المستشفى خلال الاعتناء بالمولودة الأولى بمستشفى العزل
فريق المستشفى خلال الاعتناء بالمولودة الأولى بمستشفى العزل

 

لحظة خروج وتعافى والدة المولودة شفاء
لحظة خروج وتعافى والدة المولودة شفاء

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة