خالد صلاح

تسليم 40 كرتونة أغذية للأسر المعزولة فى قرية بالشرقية بسبب كورونا

الإثنين، 25 مايو 2020 11:17 ص
تسليم 40 كرتونة أغذية للأسر المعزولة فى قرية بالشرقية بسبب كورونا كراتين مواد غذائية - أرشيفية
الشرقية - إيمان مهنى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

سلمت مديرية التضامن الإجتماعى بالشرقية ، بالتنسيق مع مجلس مدينة أبوكبير ، 40 كرتونه أغذية ، لـ 6 أسر خاضعة للعزل تقيم فى شارع واحد بقرية الرحمانية ، بعد وفاة ثلاثة أشقاء منهم بفيروس كورونا  .

وقال وجية سعدون رئيس مدينة أبوكبير ، لـ " اليوم السابع " ، أنه تم فرض كرودون أمنى على الشارع الذى به الأسر المعزولة ، وعددهم 6 ، لمنع خروجهم وتكليف موظف بتوفير احتياجات الأسر خلال فترة العزل ، كما وجهت فرق تطهير و تعقييم للقرية ، تتولى تعقييم الشوارع مرتان يوميا  .

وقامت لجنة من الطب الوقائى بدفن شاب يشتبه إصابته بفيروس الكورونا من قرية الرحمانية مركز ابوكبير ، طبقا لتعليمات وزارة الصحة .

وقال مصدر بمديرية الصحة ، لـ " اليوم السابع " ، أن المتوفى يدعى مجدى الهادى ، احتجز بقسم العزل بمستشفى أبوكبير ، بأعراض الاشتباه بكورونا ، وتوفى فى اليوم التالى ، قبل ظهور نتائج تحاليل ، لكنه تم تطبيق إجراءات الاحترازية  عليه فى الغسل والدفن وتعقيم المقابر .

وأضاف أن المتوفى هو الشقيق الثالث ، لحالتان توفوا على مدار اليومين الماضيين ، بذات الأعراض، الأول هو فريد الهادى والذى دخل مستشفى الحميات بالزقازيق ، وتوفى وشخصت الحالة على أنها التهاب رئوى ، الشقيق الثانى يدعى حسن الهادى توفى أمس داخل مستشفى فاقوس بعد تأكد إصابته بكورونا

وبدوره نفى الدكتور محمد حبيب عضو مجلس النواب عن دائرة أبو كبير بالشرقية ، إصابته بفيروس كورونا ، مؤكد أنه هو من قرر ان يخضع لعزل منزلى ، كاجراء احترازى تحسبا للعدوى ، ذلك بعد وفاة الممرض الخاص بعيادته متأثر بالفيروس ، لافتا أنه لم يخالطه منذ 13 يوما  .

بشأن اتهامه بالتواطؤ مع أسرة متوفى بالاشتباه بكورونا و خروج الجثة من المستشفى و دفنها بدون تعقيم و تطبيق الإجراءات الاحترازية ، قال النائب لـ " اليوم السابع " ، انه منذ أيام تعرض ابن قريته الرحمانية و صديقة فريد الهادى حبيب ، لضيق تنفس وأعياء مفاجئ ، ونقل على إثرها لمستشفى الحميات بالزقازيق ، و توفى فى اليوم التالى قبل التشخص النهائى للحالة .

وأكد أن مدير المستشفى هو من قرر خروج الجثمان ، ودفنه بشكل طبيعى بدون أى إجراءات احترازية ، بعد تشخيص الحالة بأنها التهاب رئوى ، وقال أنه لم يتدخل للحصول على استثناء ، خاصة ان الأمر يخص وباء قد يصيب آخرين .

ولفت  إلى أنه فى نفس اليوم لاحظ ظهور الأعراض ، على شقيق المتوفى وهو يعمل الممرض الخاص بعيادته الطبية ، ، وبفحصه فى الحميات ونقل منها الى العزل بمستشفى فاقوس ، واليوم التالى توفى هو الآخر متاثر بالفيروس ، دفن طبقا بروتوكول الصحة بحضور فريق من الطب الوقائى .

كانت الصحة قررت عزل 6 أسر مخالطة ويقطنون شارع واحد بينهم سائق النائب

ويذكر أن إجمالى عدد المصابين بمركز أبو كبير وصل إلى 23 شخصا منهم 7 تعافوا من المرض وجرى إخراج بعضهم من الحجر الصحى ووفاة 5 حالات وما زال هناك 12 حالة بمستشفيات العزل تتلقى العلاج اللازم منهم 3 من عائلة واحدة فيما سجل المركز اليوم حالتين جديدتين وجار نقلهم للمستشفيات.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة