خالد صلاح

مستشار جونسون يثير جدلا واسعا فى لندن بعد استقالة مسئولين بسبب كسر الإغلاق.. "كامينجز" يسافر لزيارة ابنه.. ورئيس الوزراء يدافع عنه ضد طلبات الإقالة.. ويؤكد: تصرف بمسئولية.. وزعيم العمال: بوريس فشل فى الاختبار

الإثنين، 25 مايو 2020 11:31 ص
مستشار جونسون يثير جدلا واسعا فى لندن بعد استقالة مسئولين بسبب كسر الإغلاق.. "كامينجز" يسافر لزيارة ابنه.. ورئيس الوزراء يدافع عنه ضد طلبات الإقالة.. ويؤكد: تصرف بمسئولية.. وزعيم العمال: بوريس فشل فى الاختبار استقالة مسئولين بسبب كسر الإغلاق
كتبت رباب فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أثار اختيار رئيس الوزراء البريطانى بوريس جونسون، الدفاع عن مستشاره دومنيك كامينجز، بعد كسره قواعد الإغلاق المفروضة لزيارة زوجته المشتبه فى إصابتها بكورونا لرعاية ابنه، جدلا سياسيا واسعا فى لندن، وصل إلى حد مطالبة زعيم حزب العمال كير ستارمر بالتحقيق فى الأمر، معتبرا أن جونسون يكيل بمكيالين، ويسمح للمقربين منه بما لا يسمح به للمواطنين.

وكان مستشار جونسون والذى يوصف بأنه "مهندس بريكست" سافر حوالى 400 كم أثناء الإغلاق لزيارة أسرته رغم القيود المفروضة، لتثار عاصفة من الانتقادات لحكومة بوريس جونسون التى يتهمها البعض بالتأخر فى اتخاذ الإجراءات الملائمة للتصدى لوباء كورونا فى الوقت المناسب.

ولكن دفاع جونسون زاد من الطين بلة، لاسيما وإن مسئول بحجم نيل فيرجسون، العالم البريطانى البارز ، ومستشار الحكومة البريطانية رفيع المستوى الذى كانت توصياته سببا فى عكس الحكومة قرار إتباع استراتيجية "مناعة القطيع" التى كانت لتحصد أرواح 250 ألف بريطانى وفقا لنماذجه، اضطر لتقديم استقالته بعد أن كسر قواعد التباعد الاجتماعى التى فرضها على الجميع، لتخسر بذلك الحكومة صوتا مهما فى المعركة ضد الوباء.

ولم يكن فيرجسون الوحيد الذى خسرته حكومة المملكة المتحدة، فاضطرت كذلك رئيسة وزراء اسكتلندا لقبول استقالة كبيرة مسئولي الصحة كاثرين كالديروود بعد أن أثارت حالة من الغضب لتجاهلها نصيحتها الخاصة بالبقاء في المنزل بسبب كورونا وذهابها إلى منزلها الآخر.

 

ومن ناحية أخرى ، اعتبر زعيم المعارضة وحزب العمال، كير ستارمر، إن رئيس الوزراء "أخطأ" بدفاعه عن كامينجز وفقا لصحيفة "الإندبندنت" البريطانية.

ورفض رئيس الوزراء، دعوات إقالة أقرب مستشاريه، وقال إن الجمهور "سيفهم" أن كامينجز سافر إلى دورهام لتأمين رعاية ابنه الصغير.

لكنه تجنب الأسئلة حول مزاعم قيام كامينجز برحلة لمدة 30 ميلاً إلى قلعة بارنارد أثناء وجوده وأثناء حث البلاد على البقاء في المنزل.

وقال زعيم حزب العمال الجديد إن تعليقات جونسون كانت "إهانة للتضحيات التي قدمها الشعب البريطاني".

قال السير كير: "كان هذا اختبارا لرئيس الوزراء وقد فشل فيه. إنها إهانة للتضحيات التي قدمها الشعب البريطاني أن يختار بوريس جونسون عدم اتخاذ أي إجراء ضد دومينيك كامينجز".

وأوضح: "سيغفر للجمهور أن يعتقدوا أن هناك  قاعدة لأقرب مستشار لرئيس الوزراء وقاعدة أخرى للشعب البريطاني. لقد قوضت إجراءات رئيس الوزراء الثقة في رسالته الخاصة بالصحة العامة في هذا الوقت الحاسم".

وأكد "كان الملايين يراقبون الأجوبة ولم يحصلوا على أي شيء. لهذا السبب يجب على أمين مجلس الوزراء الآن فتح تحقيق عاجل".

وقال رئيس الوزراء البريطانى بوريس جونسون، الأحد، إنه يدعم مستشاره دومينيك كامينجز الذى يتعرض لضغوط تطالبه بالاستقالة بسبب سفره خلال إجراءات العزل العام عقب ظهور أعراض فيروس كورونا على زوجته.

وأضاف فى مؤتمر صحفى "أعتقد أنه تصرف على نحو مسؤول وقانونى من جميع النواحي".

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة