خالد صلاح

4 سيناريوهات لدعم اتحاد المهن الطبية لأعضائه المصابين بكورونا.. التعاقد مع 27 مستشفى بالمحافظات أو تحمل تكلفة العزل.. أمين صندوق "الأسنان": مستعدون للمساهمة فى توفير كواشف PCR للأعضاء.. وصرف إعانات لـ100 مصاب

الإثنين، 25 مايو 2020 07:00 ص
4 سيناريوهات لدعم اتحاد المهن الطبية لأعضائه المصابين بكورونا.. التعاقد مع 27 مستشفى بالمحافظات أو تحمل تكلفة العزل.. أمين صندوق "الأسنان": مستعدون للمساهمة فى توفير كواشف PCR للأعضاء.. وصرف إعانات لـ100 مصاب كورونا
كتبت آية دعبس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلن اتحاد نقابات المهن الطبية، عدة قرارات لدعم أعضاء النقابات الطبية الأربعة "الأطباء البشريين، أطباء الأسنان، الصيادلة، الأطباء البيطريين"، المصابين بفيروس كورونا، وذلك بعد زيادة أعداد الإصابة بين صفوف الفريق الطبى على مستوى الجمهورية، وعدم وجود أماكن مخصصة لعزل الأطباء فى حالة إصابتهم بالفيروس، من بينها: تكليف مشروع العلاج للتعاقد مع مستشفيات لعزل الأطباء، وفتح الاشتراك في مشروع العلاج فترة استثنائية من 1 يونيو حتي 15 يونيو2020.

وقال الدكتور حسين عبد الهادى، أمين صندوق نقابة أطباء الأسنان، عضو مجلس اتحاد نقابات المهن الطبية، إن الاتحاد كان لديه مقترحان لدعم الأطباء المحتاجين لأماكن للعزل، أولهما تأجير أو شراء مستشفى للعزل إلا أن هذا المقترح اعترض عليه الأعضاء لأن شراء مستشفى سيستغرق وقت طويل لحين توفير عمالة كاملة لها، ومُدربة للتعامل مع الحالات، قد تمتد لشهرين أو ثلاثة، هذا بالإضافة إلى أن تكلفة ذلك قد تصل إلى 150 مليون جنيه، ثمن المستشفى نفسها دون تجهيزاتها، كما أن شراء المستشفى لن يقدم الخدمة لكافة الأعضاء على مستوى الجمهورية.

وأضاف عبد الهادى، فى تصريحات خاصة لليوم السابع،: أما الاقتراح الثانى فقد كان التعاقد مع مستشفيات على مستوى الجمهورية، على أن يكون هناك مستشفى فى كل محافظة، وإذا كانت تكلفة عزل الطبيب خلال الأسبوعين 40 ألف جنيه، يمكن التعامل مع المستشفيات بالفرد أو القطعة، فمثلا: فى حال إصابة 20 طبيب فى أى محافظة يحتاجون للعزل، يتم دفع القيمة الإجمالية لعزل الـ20 طبيب لصالح المستشفى، وهو مقترح لن يكلف الاتحاد نفس المبالغ التى كان سيدفعها فى حال شرائه أو تأجير مستشفى، وذلك من خلال مشروع العلاج، وفتح الاشتراك به لمدة أسبوعين كفترة استثنائية، على أن يتم توجيه الدعم الموجه من الاتحاد لصالح مشروع العلاج، لتوفير أماكن للعزل الطبى للأعضاء.

وأشار عضو مجلس اتحاد المهن الطبية، إلى أن الخطوة الأولى لتطبيق هذا المقترح هى مخاطبة الاتحاد للدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة لتخصيص أماكن فى مستشفيات العزل فى المحافظات، حتى فى حال تحمل الاتحاد تكلفة ذلك، لافتا إلى أن الاتحاد أيضا سيطالب الوزارة توضيح مدى إمكانية توفير كواشف PCR لأعضائه، والاستعلام عن أسعارها لبحث المساهمة فى تكلفتها أو استيرادها من الخارج فى حالة وجود عجز فى أعدادها لدى وزارة الصحة لتوفيرها للأعضاء.

فى سياق مُتصل، قال الدكتور السيد عبيد، الأمين العام لنقابة الأطباء البيطريين، الأمين العام لاتحاد المهن الطبية، إن الاتحاد قرر فتح الاشتراك فى مشروع العلاج لفترة أسبوعين كدعم منه لأعضاء النقابات الأربعة فى هذه الفترة الصعبة، لافتا إلى أن إعانات الإصابات بفيروس كورونا التى تم التقدم بطلبات لصرف المستحقات من أعضاء نقابات "الأطباء البشريين، أطباء الأسنان، الصيادلة، الأطباء البيطريين"، تخطت الـ100 حالة، وذلك بناءا على قرار الاتحاد السابق بصرف 20 ألف جنيه لحالات الإصابة بفيروس كورونا، و50 ألف جنيه لأسر الوفيات.

من ناحيته قال الدكتور محفوظ رمزى، عضو مجلس نقابة صيادلة القاهرة، إن النقابة الفرعية تقدمت للاتحاد بمقترح تحويل نوادي الاتحاد أو تأجير فندق لأعضائه وأسرهم الذين يحتاجون للعزل بدون رعاية طبية، فى استمرار جائحة كورونا، وعدم توافر أماكن لعزل الأعضاء، تأجير مستشفى مجهزة لحالات العزل التى تحتاج رعاية طبية من أعضاء اتحاد المهن الطبية وأسرهم، وتوفير مسحات طبية لأعضاء الاتحاد وأسرهم الذين خالطوا حالات إيجابية، مشيرا إلى أن ذلك يوفر الخدمة العلاجية لأعضاء الاتحاد، ويرفع عن كاهل الدولة تكلفة علاج شريحة كبيرة من المواطنين.

وأوضح محفوظ، لليوم السابع، أن نقابة صيادلة القاهرة طالبت برفع مبلغ التعويض في الوفاة لما لا يقل عن 250 ألف جنيه وخاصة أن إيرادات الاتحاد السنوية تتعدى 2 مليار جنيه، لافتا إلى أن تأخر إعلان رفع المعاش الاتحاد حتى أمس الأثنين، رغم قرار الجمعية العمومية بزيادته إلى 900 جنيه بدون زيادة الاشتراكات قد يحقق فائض لدى الاتحاد بقيمة "مائة مليون جنيه".

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة