خالد صلاح

وقال كلمات قبل استشهاده لم أستطيع تمييزها..

بطل ملحمة البرث: الشهيد منسي ضرب طلقة من سلاحه بعد أن تأكدنا من استشهاده

الثلاثاء، 26 مايو 2020 12:33 ص
بطل ملحمة البرث: الشهيد منسي ضرب طلقة من سلاحه بعد أن تأكدنا من استشهاده البطل احمد عزت حسنين
كتب-أحمد صلاح العزب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال البطل أحمد عزت حسنين أحد الأبطال المشاركين في ملحمة البرث إنه سمع خطوات في الأرض ونطق الشهادة مع البطل علي وأصبحت جاهزا لفك فتيل القنبلة وعلي قال متقلقش هنعيش.

وتابع خلال لقائه مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة  «صدى البلد»، إن الدعم وصل وسألني الضابط أحمد فهيم عن القائد المنسي وعندما طلعت وجدت المقدم استشهد وكان يستتر بخزان ويده على الزناد وسلاحه بجواره وقال كلمة ولكن لم استطع تمييزها وقلت للضابط فهيم أن المقدم استشهد وقلت له أنا سليم.

وأضاف حسنين  إن الضابط فهيم طلب عدم إبلاغ أحد باستشهاد القائد وطلب أن أظل بجواره وفوجئنا بضرب طلقة من سلاح القائد منسي وظننت انه حي ولكن تأكد لي أن القائد استشهد.

وأكمل  حسنين أحد الأبطال المشاركين في ملحمة البرث: ليلة الهجوم كنت اتناول العشاء مع زملائى وصعدت للآخرين في الخدمة وبعد نزولي طلب مني زميلي النوم وصليت الفجر وقبل النوم سمعت حرس سلاح بما يعني الهجوم على الكمين.

وتابع حسنين قائلا إنه تم تدريبنا على كلمة حرس سلاح وماذا تعني وطريقة الاخلاء وكيف ننتظر الدعم حتى حفظنا كل تفصيلة .

وأوضح أنه اخذ سلاحه والضابط سباعي طلب أن نرقد حتى سمعنا الانفجار وتم هدم الدور وتم اخلائي مع المصابين وبدأت التحرك مع زملائي بعدها ونعطي الخزن والقنابل للمجند الشهيد علي وحصل ضرب شديد على المجند علي وقال إثبت مكانك وتعامل في الممر.

وأوضح إنه سمع خطوات في الأرض ونطق الشهادة مع البطل علي  وأصبحت جاهزا  لفك فتيل القنبلة وعلي قال متقلقش هنعيش.

وتابع إن الدعم وصل وسألني الضابط أحمد فهيم عن القائد المنسي وعندما طلعت وجدت المقدم استشهد وكان يستتر بخزان ويده على الزناد وسلاحه بجواره وقال كلمة ولكن لم استطع تمييزها وقلت للضابط فهيم أن المقدم استشهد وقلت له أنا سليم.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة