خالد صلاح

طبيب إيطالى: فيروس كورونا يتأثر بالحرارة ولن يختفى كالسارس

الثلاثاء، 26 مايو 2020 05:01 م
طبيب إيطالى: فيروس كورونا يتأثر بالحرارة ولن يختفى كالسارس طبيب ايطالى
كتبت ــ فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الطبيب الشرعي والباحث في شركة (Meleam) المتخصصة بالطب المهني، باسكوالي ماريو باكو، إن "فيروس كورونا يعانى بالفعل من اشتداد درجة الحرارة ولكنه لن يختفى مثل السارس". وأضاف في تصريحات لمجموعة "أدنكرونوس" الإعلامية الإيطالية، اليوم الثلاثاء، أنه "مع ارتفاع درجات الحرارة، يزداد الجدل بين الخبراء حول تأثيرها على فيروس (سارس-كوف-2)، فهو مثل جميع أجناس كورونا الأخرى، يتأثر بالمناخ بشكل حاسم".

وأضاف "لقد رأينا في المختبر أنه من خلال رفع درجة حرارة وسائط الاستزراع بضع درجات مئوية، وبالتالي إيصالها الى نطاق 25-30 درجة، فإن 53٪ من السلالات تقريبًا لا تنجو، بينما تظهر البقية نشاطًا أقل بـ12 مرة".

ووفقا لـ باكو، فإن "كوفيد 19 لا بد أنه سيعاني من الحرارة، وأنه من المتوقع أن يُظهر الفيروس في الصيف نشاطًا محدودًا جدًا وعدائية شحيحة، لكن نظرًا لأنه يتمكن من البقاء على قيد الحياة، فمن المحتمل أن يعود للظهور مجدداً مع انخفاض درجات الحرارة"، وأضاف "باختصار، لن يختفي تمامًا على غرار ما فعل السارس".

وخلص الباحث الى القول إنه "نظراً لحساسية كوفيد 19 من المناخ، فإنه سيظهر دائمًا بشكل أشد قوة في المناطق الأكثر برودة من إيطاليا".

وكان الدكتور الإيطالي جوزيبي ريموتسي، مدير معهد أبحاث دوائية في مدينة ميلانو، قال إن فيروس كورونا يكاد يقترب من نهايته، وقد يختفي قبل اكتشاف لقاح يحد من خطره، لأن عدوانيته بدأت تضعف يوما بعد يوم.

وخلال مقابلة أجراها ريموتسي مع قناة La7 التلفزيونية الإيطالية قال إن المصابين بالفيروس حاليا "يختلفون عمن أصابهم قبل شهر" لأنه أصبح أقل استفحالا، إلى درجة أن عدد المحتاجين للعناية المركزة منهم "هم أقل من السابق أيضا" في إشارة منه إلى المرضى به في إيطاليا.

وأضاف: "إنه لا يعرف بعد سبب خسارة الفيروس التدريجية لعدوانيته، ولا سبب انخفاض عدد المستشفيات التي تعالج مرضاها، لكنه يميل إلى أن الحصانة ضده أصبحت أكبر، لذلك فمن الممكن أن يختفي مع الوقت، حتى قبل العثور على لقاح ينهيه".

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة